الصومال تتوقع هجمات انتقامية بعد مقتل جودان

الصومال تتوقع هجمات انتقامية بعد مقتل جودان

المصدر: مقديشو- من مدني قصري

قالت الحكومة الصومالية، السبت، إنها تتهيأ لموجة هجمات ربما تنفذها حركة الشباب الإسلامية، انتقاما لمقتل زعيمها أحمد عبدي جودان، الأسبوع الماضي في غارة جوية أمريكية.

وقال وزير الأمن القومي الصومالي، خليف أحمد، في تصريح صحافي: ”تلقت أجهزة الأمن معلومات تفيد بأن حركة الشباب تخطط حاليا لتنفيذ هجمات يائسة ضد المنشآت الصحية والمراكز التعليمية والهياكل العمومية الأخرى“.

وأكد أحمد أن قوات الأمن ”جاهزة لمواجهة هجمات الحركة، وندعو المواطنين لمساعدة قوات الأمن في مواجهة أعمال العنف، كما نهنئ شعب الصومال بمقتل المرشد الأعلى لحركة شباب، أحمد عبدي جودان“.

وشنت حركة ”الشباب“ الإسلامية بقيادة جودان، هجمات وتفجيرات واغتيالات ضد الحكومة الصوماليةـ على مدى أعوام عديدة.

وأصبح جودان وهو في الـ37 من عمره، واحدا من بين عشرة أشخاص مطلوبين من قبل الولايات المتحدة، التي عرضت مكافأة قدرها سبعة ملايين دولار لمن يلقي القبض عليه أو يقتله.

وتدرب على حمل السلاح في أفغانستان، وترأس تحول الجماعة الإسلامية، من حركة تمرد محلية إلى حركة تعمل في جميع أنحاء شرق إفريقيا.

وشنت حركة الشباب هجمات كبيرة ضد البلدان المشاركة في مكافحة الحركات الإرهابية في الصومال، في إطار قوات الاتحاد الإفريقي (أميسون). وأدت أكثر هذه الهجمات دومية إلى مقتل 67 شخصا على الأقل في مركز التسوق ويست جيت، في نيروبي، في أيلول/ سبتمبر الماضي عام 2013.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com