أزمة انقطاع الكهرباء بمصر تتصدر احتجاجات مؤيدي مرسي

أزمة انقطاع الكهرباء بمصر تتصدر احتجاجات مؤيدي مرسي

القاهرة – خرجت مسيرات لمؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، اليوم الجمعة، في القاهرة وعدة مدن، ضمن أسبوع ”ثورة حتى النصر“، الذي دعا له التحالف المؤيد لمرسي.

وتصدرت أزمة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي هتافات المحتجين، بحسب شهود عيان.

ففي القاهرة، نظم أنصار مرسي مسيرات صباحية، في مناطق مدينة نصر (شرق)، والمهندسين (غرب)، والمعادي (جنوب)، للتنديد بالانقطاع المتكرر للكهرباء، مطالبين برحيل السلطات الحالية، لـ“فشلها في حل الأزمات التي تعيشها البلاد“.

وفي الإسكندرية، (شمال) خرجت مسيرة لمؤيدي مرسي، للتنديد بانقطاع الكهرباء المتكرر، وخاصة الانقطاع الذي حدث، أمس الخميس، معترضين على أداء الحكومة الحالية في إدارة البلاد مع ”تدهور الخدمات العامة“.

وردد المشاركون في المسيرات هتافات من بينها ”فين النور (أين الكهرباء) .. فين النور“، و“قطعوا المياه وقطعوا النور“، كما رفعوا شارات رابعة العدوية، ولافتات تحمل صور قتلى اعتصامي رابعة والنهضة (المؤيدين لمرسي والذين جرى فضهما في 14 أغسطس/آب العام الماضي)، وعدد من المحبوسين داخل السجون.

وشهدت مدينة بنى مزار، شمالي محافظة المنيا (وسط)، سلسلة بشرية للتنديد بالأزمات، وارتفاع الأسعار، وما وصفوه بـ“حملات الاعتقال العشوائية“، رافعين عدد قطعا من الخبز (حالته رديئة)، في إشارة لسوء الحالة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، بحسب قولهم.

وفي بني سويف (وسط)، خرجت مسيرة لأنصار مرسي، هتف المشاركون فيها هتافات مناهضة للجيش والشرطة، مطالبين بالإفراج عن المحبوسين، منددين في الوقت نفسه بما وصفوه ”قمع أمني“ تمارسه الشرطة ضد المتظاهرين.

وفي السويس (شمال شرق) نظم مؤيدون لمرسي، وقفة احتجاجية صباحية، وسلاسل بشرية، اتهموا فيها السلطات الحالية بـ“التقصير“ في تقديم الخدمات العامة للمواطنين مثل الكهرباء.

وفي محافظات الغربية، والدقهلية، والشرقية، والبحيرة (دلتا النيل/ شمال)، نظم العشرات من أنصار مرسي، مسيرات وسلاسل بشرية، رافعين شارات رابعة العدوية والأعلام المصرية، وصوراً لمرسي.

ومسيرات اليوم تأتي تلبية لدعوة ”التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب“ المؤيد لمرسي، للمشاركة في فعاليات أسبوع أطلقوا عليه ”ثورة حتى النصر“، للدعوة لانتفاضة أطلقوا عليها اسم ”انتفاضة الغلابة (البسطاء) 9/9“.

وشهدت مصر أمس الخميس، عطلاً فنياً أدى إلى خروج بعض محطات الكهرباء عن العمل، وهو ما أدى إلى فقدان الشبكة القومية للكهرباء نحو 9000 ميجاوات، وانقطاع التيار في أغلب المحافظات.

وأدى العطل الفني في محطات الكهرباء إلى انقطاع التيار عن مؤسسات حيوية والمنازل في أغلب أحياء العاصمة المصرية، وأغلب المحافظات، بخلاف تعطل مترو الأنفاق.

ويمثل حجم الطاقة المفقودة نحو 39% من إجمالي الطاقة اليومية التي يجرى توليدها حاليا في مصر، حسب ما قاله مسؤول بوزارة الكهرباء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com