حزب الله: لا نتوقع حربًا مع إسرائيل – إرم نيوز‬‎

حزب الله: لا نتوقع حربًا مع إسرائيل

حزب الله: لا نتوقع حربًا مع إسرائيل

المصدر: فريق التحرير

قال نائب الأمين العام لميليشيات حزب الله المدعومة من إيران، نعيم قاسم، اليوم الخميس“ إن الحزب الشيعي الذي يتمتع بنفوذ قوي لا يتوقع أن تشن إسرائيل حربًا عليه في لبنان، لكنه أكد استعداده لهذا الاحتمال.“

ومع دخول الحرب في سوريا عامها الثامن، قال نعيم قاسم أيضًا: ”إنه لا يوجد حل للنزاع في الأفق، مضيفًا أنه سيستمر لسنتين أخريين على الأقل، وأنه لا يمكن استبعاد الرئيس بشار الأسد من أي تسوية سياسية مرتقبة.“

وقال قاسم: ”لا يوجد حل في سوريا اسمه إقصاء الرئيس الأسد، إنما الحل في سوريا مع الرئيس الأسد وهو المعبر الإلزامي للحل“.

وانخرط حزب الله المدجج بالسلاح في الحرب دعمًا للأسد في عام 2012، ولعب دورًا حاسمًا في مساعدة الحكومة على هزيمة مسلحين سنة مدعومين من الولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين.

وقاد حزب الله تحالفًا من جماعات شيعية مسلحة تدعمها طهران من العراق وأفغانستان وباكستان، وتسبب توسع النفوذ الإيراني في انزعاج شديد لدى إسرائيل.

وشنت إسرائيل العديد من الضربات الجوية في سوريا ضد ما وصفته بأهداف لحزب الله وإيران.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد حذّر الشهر الماضي من أن إسرائيل لن تسمح لإيران بوضع ”طوق من الإرهاب“ حول عنقها، ولن تتحرك ضد وكلاء إيران فقط، بل إيران نفسها.

وتقول إسرائيل ومسؤولون أمريكيون:“ إن إيران تساعد الحزب على بناء مصانع للصواريخ الموجهة بدقة، أو تركيب أنظمة توجيه دقيقة على صواريخ بعيدة المدى في لبنان، حيث خاضت إسرائيل وحزب الله حربًا كبيرة عام 2006 .“

وردًا على سؤال حول الاتهامات والتحذيرات الإسرائيلية قال قاسم’ إنه لن يعلّق على قدرات حزب الله العسكرية أو انتشاره أو خططه“.

وقال: ”لسنا معنيين أن نتحدث عن التفاصيل العسكرية، سواء لقدرتنا أو لقدرة حلفائنا أو لأماكن تواجدنا؛ لأنها من الأسرار التي نحتفظ بها ولا نريد أن نعطي منحة مجانية للعدو حتى يفهم ما لنا على الأرض وما هي قوتنا الحقيقية“.

وأضاف: ”نحن أعلنا مرارًا وتكرارًا أننا كمقاومة نعمل لنكون على جهوزية دائمة، ونحن كذلك، لنتصدى للاعتداء الإسرائيلي فيما لو حصل أي عدوان على لبنان، وبالتالي نحن معنيون بأن نكون في موقع الدفاع بكل أشكال الدفاع المتاحة“.

وقال: ”إن إسرائيل تفهم هذه المعادلة التي أدت إلى توازن للردع بعد حرب عام 2006″، مؤكدًا أن إسرائيل ”تدرك جدية حزب الله“.

وأضاف: ”نحن كحزب الله نعمل لنحصن ساحتنا ونكون جاهزين. هذا ما نملكه، وحزب الله سيبقى في سوريا طالما كان ذلك ضروريًا“.

لكنه قال: ”أما أن تقوم إسرائيل باعتداءات على سوريا، فهذا محتمل لأن إسرائيل هي اختارت منذ فترة أن تقوم بعدد من الاعتداءات. وعلى كل حال النظام السوري لديه قرار بالرد على مثل هذه الاعتداءات… إذن احتمال الاعتداء الإسرائيلي قائم على سوريا بضربات محدودة، وأيضًا الرد السوري قائم على هذه الضربات“.

وكانت الدفاعات الجوية السورية قد أسقطت طائرة مقاتلة إف 16 إسرائيلية الشهر الماضي، أثناء عودتها من قصف في سوريا، بعد أن قالت إسرائيل“ إن إيران أرسلت طائرة بدون طيار إلى المجال الجوي الإسرائيلي“.

ومن خلال العمل جنبًا إلى جنب مع القوات الجوية الروسية والحرس الثوري الإيراني، ساعد حزب الله في تحويل مسار الحرب السورية التي بدت وكأنها تشكل تهديدًا لحكم الأسد حتى عام 2015.

ويوم الخميس، تحل الذكرى السابعة للحرب التي تسببت في مقتل نصف مليون شخص، ودفعت أكثر من 5.8 مليون للجوء خارج البلاد وشردت ملايين آخرين في الداخل.

وقال قاسم: ”إن حزب الله سيبقى في سوريا ما دام ذلك ضروريًا“.

وأضاف: ”إذا وصلنا إلى حل سياسي بالتأكيد حزب الله سيعود إلى لبنان بشكل طبيعي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com