مؤتمران دوليان في روما لدعم لبنان والأونروا بمشاركة واسعة – إرم نيوز‬‎

مؤتمران دوليان في روما لدعم لبنان والأونروا بمشاركة واسعة

مؤتمران دوليان في روما لدعم لبنان والأونروا بمشاركة واسعة

المصدر: الأناضول

تستضيف العاصمة الإيطالية روما، اليوم الخميس، المؤتمر الدولي ”روما 2 ”، بمشاركة 40 دولة على مستوى الوزراء، لدعم المؤسسات الأمنية اللبنانية.

وبالتزامن مع المؤتمر، تستضيف روما كذلك المؤتمر الدولي لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”الأونروا”، في اليوم نفسه، بمشاركة 90 دولة.

وقال وزير الخارجية الإيطالي أنجيلينو ألفانو، في بيان، إن ”مؤتمر روما 2“ يشكل فرصة لإظهار تأييد دولي واسع للجهود التي أطلقتها الحكومة اللبنانية لتعزيز قدرات وفعالية قوات الأمن.

ويشارك في الاجتماع الوزاري الذي يعقد تحت شعار ”بناء الثقة للبنان: أمن قابل للبقاء للبلد والمنطقة“ ، الذي يعقد في مقر الوزارة، ممثلون عن 40 دولة.

ومن بين الحضور رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني، والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني.

وستكون الكلمة الافتتاحية لألفانو، تليها كلمة الحريري، ثم غوتيريش، تتبعها كلمة جنتيلوني.

وحسب بيان الخارجية الإيطالية فإن الاجتماع يمثل المرحلة الأولى من ”خارطة الطريق“، التي وضعتها مجموعة الدعم الدولية للبنان.

وتشمل ”خارطة الطريق“ عقد ”مؤتمر الأرز“ الدولي، في باريس يوم 6 أبريل/نيسان حول البنية التحتية والاقتصاد.

وتستضيف بروكسل في 24 أبريل/نيسان مؤتمرًا يركز على الاستجابة للأزمة الإنسانية المرتبطة بالتدفق الهائل للاجئين السوريين.

وتعد إيطاليا شريكًا رئيسيًا في دعم تطوير قدرات القوات المسلحة اللبنانية، لا سيما لالتزامها في قطاع التدريب.

ويبلغ عدد الجنود الإيطاليين 1100، من أصل عشرة آلاف و500، ضمن قوات ”يونيفيل“ المكلفة بمراقبة وقف إطلاق النار بين إسرائيل ولبنان، جنوبي البلاد.

وبالتوازي مع ذلك تشهد روما، اليوم، المؤتمر الدولي لدعم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”أونروا“.

ويرأسه وزير الخارجية المصري سامح شكري إلى جانب وزيري خارجية الأردن والسويد، باعتبار مصر الرئيس الحالي للجنة الاستشارية للوكالة.

ويأتي المؤتمر، الذي يحضره مندوبون عن 90 دولة، إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، على خلفية العجز المالي الكبير بموازنة الوكالة لعام 2018.

ويناقش المؤتمر الأزمة المالية الكبرى، التي تعيشها ”أونروا“، وتهدد عملياتها ووجودها بعد تقليص الولايات المتحدة الأمريكية نحو 300 مليون دولار من تمويلها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com