قوات النظام السوري تدخل بلدة رئيسة في الغوطة الشرقية

قوات النظام السوري تدخل بلدة رئيسة في الغوطة الشرقية

المصدر: أ ف ب

دخلت قوات النظام السوري، ليل الأربعاء، إلى حمورية، أبرز البلدات الواقعة تحت سيطرة فصيل “فيلق الرحمن” جنوب الغوطة الشرقية المحاصرة، وسط اتهامات باستخدام غاز الكلور.

جاء ذلك عقب هجوم للنظام تخلله قصف كثيف، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن: “اقتحمت قوات النظام بلدة حمورية وتمكنت من السيطرة على أجزاء منها وسط قصف جنوني أوقع قتلى لا تزال جثثهم على الطرقات، إذ لم تتمكن فرق الإنقاذ من الوصول إلى الضحايا بسبب شدة القصف”.

وأشار عبدالرحمن إلى أن قوات النظام تحاول من خلال التصعيد العسكري أن “تمارس ضغوطاً على فيلق الرحمن لدفعه إلى القبول بتسوية في المنطقة”.

وتشن قوات النظام منذ الـ18 من شباط/ فبراير الماضي، حملة جوية عنيفة، ترافقت لاحقًا مع هجوم بري تمكنت خلاله من السيطرة على أكثر من 60% من مساحة المنطقة المحاصرة ومن تقسيمها الى 3 جيوب.

وتسبب الهجوم حتى الآن بمقتل أكثر من 1220 مدنياً بينهم 248 طفلاَ، وفق المرصد.

وفي سياق متصل، ذكرت فرق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) بالغوطة الشرقية المحاصرة، أن قوات النظام شنت هجومًا ليل الأربعاء، بغاز الكلور السام على الأحياء السكينة في مدينة حمورية.

جاء ذلك بحسب ما نشرته فرق الدفاع المدني على حساباتها المختلفة بمواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح الدفاع المدني أن القصف تسبب في إصابة عدد من المدنيين معظمهم من النساء والأطفال، وأن فرقه لم تتمكن من توثيق الحصيلة الدقيقة للحالات نتيجة كثافة القصف وإغلاق الطرق الإسعافية المؤدية إلى المنطقة كافة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع