إسرائيل تعاقب حنين الزعبي بإبعادها عن جلسات “الكنيست”

إسرائيل تعاقب حنين الزعبي بإبعادها عن جلسات “الكنيست”

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

قررت إسرائيل، اليوم الأربعاء، إبعاد العضوة العربية في الكنيست الإسرائيلي، حنين زعبي، عن جلسات الكنيست لمدة أسبوع، وذلك عقابًا لها على وصف جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي بالقتلة، خلال جلسة نقاش للجنة التعليم التابعة للكنيست الشهر الماضي.

وأفاد موقع القناة العبرية الثانية، بأن القرار سيدخل حيز التنفيذ بدءًا من الأسبوع الأول من دورة الكنيست الصيفية، في نهاية شهر إبريل المقبل، حيث سيتم حرمان حنين زعبي من المشاركة في جلسات الكنيست خلال هذا الأسبوع.

وعلّقت حنين زعبي على ذلك القرار قائلة: إن “القرار جاء بعد خطاب لها تحدثت فيه عن عمليات القتل التي تحاك ضد الفلسطينيين العزل”.

وأضافت في تصريح خاص لـ “إرم نيوز”، أنها “خلال الخطاب تحدثت عن عمليات القتل من الجيش الإسرائيلي للأطفال في غزة، وعن استهداف الأطفال في الضفة”.

وأشارت زعبي إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يقتل فلسطينيًا كل 3 أيام، لافتةً إلى أنه تم تقديم شكوى من لجنة السلوكيات في الكنيست الإسرائيلي، وتم منعها من دخول الكنيست لمدة أسبوع.

ومنعت ما يسمى “لجنة التأديب” التابعة للكنيست الإسرائيلي أيضًا حنين زعبي من السفر إلى إيرلندا، لتشارك في مؤتمر لدعم القضية الفلسطينية.

وتابعت قائلة: “كأعضاء في الكنيست لا نحدد من نلتقي ولا لأي جهة نسافر ولا نملك حتى لأنفسنا الشرعية، إسرائيل هي من تقرر الشرعية السياسية فيما يتعلق بعملنا البرلماني”.

وكشفت الزعبي عن خطة تعدها الحكومة الإسرائيلية في محاولتها لتحويل الكنيست الإسرائيلي إلى رقيب سياسي، يقيّد عمل أعضاء الكنيست العرب ومنعهم من السفر.

وقالت: ” طردي من الكنيست مقدمة لهذه الخطة، ولكن هذه القرارات لن تمنعنا أو تقيّدنا في القيام بعملنا السياسي، نحن ندفع الثمن، سأتوجه إلى المحكمة وسيكون من حقي أن أقرر متى أسافر ومتى أتحدث دون قيود”.

وتابعت:” الكنيست الإسرائيلي يتبع سياسة الترهيب السياسي، وإسرائيل لا تستطيع التناقش في السياسة، وهي تلجأ للترهيب السياسي لمواجهة خطاباتنا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع