رفضًا للمشاركة بمؤتمرات مناصرة لفلسطين.. إسرائيل تمنع أعضاء كنيست عربًا من السفر

رفضًا للمشاركة بمؤتمرات مناصرة لفلسطين.. إسرائيل تمنع أعضاء كنيست عربًا من السفر

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

أصدرت لجنة “الأخلاق” في الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، قرارًا بمنع النائبين الفلسطينيين عن القائمة المشتركة يوسف جبارين وحنين زعبي، من السفر للمشاركة في مؤتمرات مناصرة للفلسطينيين ومناهضة للاحتلال الإسرائيلي. في خطوة هي الأولى من نوعها.

وحسب موقع “والا”الإسرائيلي، فإن هذا القرار صدر بهدف منع النائبين من إلقاء محاضرات خارج البلاد، بتمويل من منظمات داعية لمقاطعة إسرائيل.

ووفقًا للموقع، فقد عقدت اللجنة جلسة استماع استنادًا للقواعد الجديدة التي تنص على أنها “ستنظر في رفض سفر أعضاء الكنيست إلى الخارج، في حال كانت الجهات الداعية تدعم مقاطعة إسرائيل وتناصر حركة بي دي أس”.

وفي قرار منع زيارة جبارين، بررت اللجنة منع الزيارة بأن “المنظمة التي ترغب في دعوتك هي في قائمة المنظمات التي أعدتها وزارة الشؤون الإستراتيجية والإعلام، التي تتعامل مع منظمات المقاطعة وتعمل ضد دولة إسرائيل، وبعد النظر في الأمر وفحص المعلومات المقدمة قررت اللجنة عدم الموافقة على سفرك”.

وتعليقًا منه على القرار، قال النائب جبارين، إن “هذا المنع يشكل انتهاكًا خطيرًا لحريتي كنائب في الكنيست، وحظرًا على مشاركتي بالمؤتمرات وإلقاء الخطب التي هي جزء أساسي من دوري كشخصية عامة، ومن غير المعقول عدم السماح لي بالقيام بهذا الدور”.

وأوضح أنه “يفكر في تقديم التماس إلى المحكمة العليا ضد التعديل الأخير للقواعد الأخلاقية التي تحظر السفر”.

وكانت الزعبي، قدمت طلبًا للموافقة على تمويل سفر إلى أيرلندا عبر جمعية التضامن الأيرلندية- الفلسطينية لإلقاء محاضرات سياسية، رفضتها اللجنة المذكورة، ورفضت أيضًا طلب جبارين للموافقة على تمويل سفر عبر جمعية “صوت يهودي من أجل السلام” إلى الولايات المتحدة لإلقاء محاضرات سياسية أيضًا.

ووضعت وزارة الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلية العديد من المنظمات الحقوقية والإنسانية العالمية على اللائحة السوداء، بسبب دعوتها لمقاطعة إسرائيل ودعمها لحركة المقاطعة “BDS”.

يذكر أنه تمت إضافة هذه القواعد للجنة “الأخلاق”، بعد قرار تم اتخاذه في الفترة الأخيرة، بالتحديد خلال الفترة التي شغل فيها عضو الكنيست يوآف كيش من حزب “الليكود” منصب رئيس اللجنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع