حماس تنفي تلقيها اقتراحًا مصريًا بالتنازل عن رئاسة المجلس التشريعي – إرم نيوز‬‎

حماس تنفي تلقيها اقتراحًا مصريًا بالتنازل عن رئاسة المجلس التشريعي

حماس تنفي تلقيها اقتراحًا مصريًا بالتنازل عن رئاسة المجلس التشريعي

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

نفى النائب في المجلس التشريعي عن حركة حماس، يحيى موسى، ما تناقلته وسائل إعلام عن عرض مصري للحركة تتنازل بموجبه عن رئاسة المجلس لشخصية مستقلة ذات قبول دولي.

وبحسب وسائل الإعلام ذاتها، طرح المصريون ثلاث شخصيات لرئاسة ”التشريعي“ هي: حنان عشراوي، ومصطفى البرغوثي، وسلام فياض الذي كان الأوفر حظاً لدى المصريين، لـ“سد الفراغ القانوني الذي سيتركه غياب الرئيس محمود عباس عن المشهد السياسي لأي سبب من الأسباب“.

وقال موسى قي لقاء مع ”إرم نيوز“: ”هذا كلام غير صحيح، وسلام فياض لا يصلح لرئاسة التشريعي ولن نقبل بذلك، فهو الذي انقلب على حكومة الوحدة الوطنية برئاسة إسماعيل هنية، وقطع الرواتب خلال فترة حكومته، وكان جزءًا من الانقسام، وبالتالي فإن شخصًا كان جزءًا أساسيًا في الانقسام لا يمكن أن يكون جزءًا في حالة الوفاق الوطني“.

وكان موقع ”نبأ برس“ الفلسطيني قال في تقرير نشره أمس الأحد إن ”مصادر كشفت عن أبرز الملفات التي جرى مناقشتها في الاجتماعات التي حضرها معظم أعضاء المكتب السياسي لحركة حماس، وهي مرحلة ما بعد الرئيس محمود عباس، خصوصًا بعد الوعكة الصحية التي ألمت به“.

وأضاف التقرير أن ”المصادر أشارت إلى أنه تم مناقشة عدة سيناريوهات، أهمها ما يعرف بالخطة (ب)، والتي طُلب من حماس أن تتنازل فيها عن رئاسة المجلس التشريعي لشخصية مستقلة ذات قبول دولي“.

وأوضحت المصادر أن ”الحركة بالفعل استدعت أعضاء المكتب السياسي من الخارج، ما عدا يحيى السنوار، وعقدت اجتماعاً في مكتبها السياسي بمنزل القيادي موسى أبو مرزوق في القاهرة لمناقشة الأمر، وأبلغت مصر أن الاقتراح لم يحظ بقبول الجميع، وانتهى الأمر عند هذا الحد“، وفقًا للموقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com