أخبار

قتيلة و جريحان جراء تجدد الاشتباكات في مدينة سبها الليبية
تاريخ النشر: 11 مارس 2018 21:22 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2018 21:22 GMT

قتيلة و جريحان جراء تجدد الاشتباكات في مدينة سبها الليبية

جاء ذلك بعد أن أعلن الجيش الوطني الليبي، بقيادة  المشير خليفة حفتر في وقت سابق من اليوم الأحد عن وقف إطلاق النار في سبها جنوب البلاد

+A -A
المصدر: أنور بن سعيد – إرم نيوز

شهدت مدينة سبها الليبية اليوم الأحد، اشتباكات عنيفة بين مسلحين من قبيلتي التبو وأولاد سليمان، ما أسفر عن مقتل امرأة و إصابة زوجها وطفلهما، في حين أمهل الجيش الليبي المسلحين 10 أيام لمغادرة المدينة.

وقالت مصادر مطلعة، إن الاشتباكات ”تجددت في محيط حي الرجمة والمطار بمدينة سبها بين مسلحي قبيلتي التبو وأولاد سليمان الذين يعتمدون على إطلاق القذائف عن بعد“.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات ”سقطت على إثرها امرأة قتيلة، بينما أصيب زوجها وأبنها إصابات بليغة“ جراء سقوط قذيفة هاون على سيارتهم.

بدوره قال المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، بقيادة  المشير خليفة حفتر، العقيد أحمد المسماري، ”أعطينا المسلحين مهلة 10 أيام؛ لنتبرأ من دماء من يريد الحياة، لذلك عليهم اتخاذ إجراءات سريعة، والمبادرة بالخروج من المدينة“.

 وكان الجيش قد أعلن في وقت سابق من اليوم عن وقف إطلاق النار في سبها جنوب البلاد، بعد شن حملة عسكرية أطلق عليها “عملية فرض القانون”، بهدف إعادة الهدوء إلى عاصمة إقليم فزان، إثر أسابيع من الاقتتال.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك