تفاصيل مخطط الإخوان للسيطرة على ليبيا‎

تفاصيل مخطط الإخوان للسيطرة على ليبيا‎

تشكيل مجالس محلية من المليشيات الإسلامية للاستئثار بالسلطات العسكرية والأمنية

المصدر: طرابلس - من صوفيا الهمامي

بعد وقوع العاصمة الليبية طرابلس بعد حوالي شهر من المواجهات العنيفة تحت سيطرة ما يسمى ”قوات فجر ليبيا“، وهي ميليشيات مدينة مصراتة والكتائب الإسلامية المتحالفة معها، باتالإخوان المسلمون يسعون إلى ايجاد مخارج سياسية لتفعيل جسم جديد يعوض عمل المؤتمر الوطني المنتهية شرعيته، وذلك من خلال إحياء ”مجلس شورى ثوار“ طرابلس.

ويضم مجلس شورى طرابلس، حسب التسريبات، المهدي الحاراتي عميد بلدية طرابلس وأمراء الكتائب وبعض قيادات الإخوان وقيادات الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة وكذلك تنظيمات سلفية.

ويأمل الإخوان في أن يكون لمجلس شورى ثوار طرابلس القيادة الحقيقية التي تنفذ الخطط وتحكم السيطرة العسكرية والأمنية والمدنية والسياسية على العاصمة.

ويبدو أن الإخوان المسلمين وتنظيماتهم قرروا السيطرة على المدن الكبرى بتأسيس مجالس شورى ثوار في كل المدن الليبية.

ولاحكام سيطرتهم باسم الشرعية الثورية تم تأسيس مجالس شورى الثوار في مدن تعيش صراعات مسلحة مثل بنغازي وطرابلس وسبها والزاوية.

ويعمد الإخوان وكل التنظيمات الجهادية والسلفية والمليشيات الموالية لهم إلى الحديث باسم ”الثوار“ مستغلين قبول هذه المفردة في الخارج .

كما يتم التسويق إلى أن ما يحدث في يحدث في ليبيا هي ثورة مضادة من أزلام النظام السابق وهم يقفون في وجه ذلك في محاولة للتغطية على أجندتهم الخفية.

وفي ذات السياق اعترف التنظيم الإخواني بشرعية البرلمان المنتخب التي يتخذ من مدينة طبرق مقرا له حتى لا يتهموا أنهم ضد الشرعية ليفرضوا على البرلمان إشراكهم في الحوار.

وثيقة حصلت عليها إم:

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com