مسؤول فلسطيني: الرئيس عباس بصحة جيدة وسيدفن نصف أعضاء اللجنة المركزية – إرم نيوز‬‎

مسؤول فلسطيني: الرئيس عباس بصحة جيدة وسيدفن نصف أعضاء اللجنة المركزية

مسؤول فلسطيني: الرئيس عباس بصحة جيدة وسيدفن نصف أعضاء اللجنة المركزية

المصدر: معتصم محسن – إرم نيوز

نفى مسؤولون فلسطينيون أنباء عن تدهور صحة الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مؤكدين أنه ”بخير ويمارس عمله كالمعتاد“.

وفي هذا الصدد، أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة ”فتح“، جبريل الرجوب، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس بصحة جيدة، وأنه ”سيدفن نصف أعضاء اللجنة المركزية“، في إشارة إلى الوضع الصحي الجيد للرئيس.

وقال الرجوب في لقاء صحفي، ردًّا على التقارير الإعلامية التي تحدثت عن ”خطبة الوداع“ للرئيس عباس ”إن ما قيل عن أن أبا مازن القى خطبة الوداع، هذا كذب وافتراء وعيب من كل أحد ردد هذا الكلام“.

وفي سياق آخر، نفى الرجوب، أن يكون مرشحًا لعضوية اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أو أي موقع في السلطة الفلسطينية، مشددًا على أنه لن يقبل الترشح لأي موقع ما دام منتخبًا من فتح عضوًا للجنة المركزية.

وأضاف الرجوب أنه لا يوجد صراع داخل الحركة، كما يروج الإعلام الإسرائيلي، موضحًا: ”نحن لدينا حركة ولجنة مركزية وأطر أخرى، يمكن أن نُشركها في أي قرار مصيري، ونحن نتسابق على الإنجاز وليس على الموقع“.

بدوره، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة ”فتح“ عباس زكي لـ“إرم نيوز“ أن ”صحة الرئيس عباس جيدة ولا يعاني من شيء، وكل ما يتم تداوله هو غير صحيح، وهو يمارس عمله كالمعتاد“.

وأضاف زكي: ”ليس صحيحًا كل ما يتم الحديث عنه، ونحن الآن مشغولون بمواجهة مع الولايات المتحدة ومع إسرائيل، وبالتالي هناك أطراف تريد أن تفتعل المشاكل من خلال بث الفتن لإحداث مشاكل داخلية سواء بالحديث عن صحة الرئيس عباس، أو إيجاد بديلًا له، وهذا كلام ليس له مكان من الإعراب وغير صحيح نهائيًا“.

وكان مسؤولون فلسطينيون أشاروا إلى أن السبب الأساس والأول وراء عقد المجلس الوطني نهاية ابريل/نيسان المقبل، هو انتخاب لجنة تنفيذية جديدة لمنظمة التحرير، بعدما شارفت اللجنة الحالية على فقدان النصاب القانوني لانعقادها، إثر انتشار المرض والشيخوخة ووفاة بعض أعضائها.

وقال أحد مساعدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن وفاة عضو اللجنة غسان الشكعة الشهر الماضي، وإصابة العضوين، محمد زهدي النشاشيبي بأمراض الشيخوخة التي أقعدته عن الحركة، وعبد الرحيم ملوح بمرض عصبي جعله غير قادر على المشاركة في الاجتماعات الدورية، أمر يهدد وبشكل جدي اكتمال النصاب القانوني لأي اجتماع مقبل.

وأشار إلى أنه في حال غاب عضو واحد عن أي اجتماع قادم، بصرف النظر عن الأسباب، فان الاجتماع يفقد النصاب القانوني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com