نوري المالكي ينفي تورط نجله بالفساد في صفقة أسلحة روسية 

نوري المالكي ينفي تورط نجله بالفساد في صفقة أسلحة روسية 

المصدر: بغداد- إرم نيوز

نفى نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، تورط نجله أحمد بالفساد في صفقة الأسلحة الروسية عام 2012 وذلك بعد أن كشفت تقارير أجنبية علاقة نجله بمسؤولين روس.

وكشف تقرير أمريكي نشر أخيرًا مشاركة أحمد نجل المالكي، في إبرام صفقة سلاح روسية بقيمة 4.2 مليار دولار عام 2012، من خلال الاستعانة بخدمات جورج جلال، وهو رجل أعمال أمريكي من أصل لبناني، للقيام بوساطات سرية في موسكو.

وقال مكتب المالكي في بيان اليوم الأحد، إن ما تضمنه تقرير“المونيتور“ هي مزاعم مغلوطة نقلت عن مصادر مجهولة خاصة وأن العراق ألغى صفقة الأسلحة لوجود شبهات فساد فيها.

وقال المالكي، إن الحكومة ألغت الصفقة آنذاك وشكلت لجنة أخرى أكثر تخصصًا لإكمال الصفقة واتمامها بشكل دقيق.

وبحسب التقرير، أقام أحمد نوري المالكي علاقات وثيقة مع رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني الذي يمتلك سجلًا حافلًا من ”الوساطات“ في العراق والشرق الأوسط، إذ أبلغ المحاورين الروس أنه يمثل رئيس الوزراء نوري المالكي متجاهلًا وزير الدفاع آنذاك سعدون الدليمي.

كما نقل التقرير عن مسؤول عراقي سابق لم يذكر اسمه، قوله إنه ”شهد شخصيًا مقابلات جورج جلال مع المالكي في فندقه بموسكو، عندما رافق المالكي إلى موسكو في تشرين الأول/ أكتوبر 2012؛ لتوقيع صفقة السلاح مع رئيس روسيا فلاديمير بوتين بقيمة 4.2 مليار دولار.

وأثارت الصفقة في حينها جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية والشعبية بعد الكشف عن مؤشرات فساد فيها، خاصة وأنها جاءت بداعي تعزيز دور القوات المسلحة العراقية في مواجهة الإرهاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com