أخبار

في ظل رفض المتدينين.. إسرائيل تدرس الاستعانة بيهود الخارج لتجنيدهم في الجيش
تاريخ النشر: 11 مارس 2018 11:49 GMT
تاريخ التحديث: 11 مارس 2018 11:49 GMT

في ظل رفض المتدينين.. إسرائيل تدرس الاستعانة بيهود الخارج لتجنيدهم في الجيش

يسعى الجيش الإسرائيلي إلى ترميم قواته وجنوده تحسبًا لأي هجوم متوقع؛ ما دفعه إلى إعادة تدريب جنود الاحتياط واستنفار القوى العسكرية كافة بالإضافة إلى استدعاء مواطنين يهود من الخارج لتجنيدهم في الجيش.

+A -A
المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”إسرائيل هيوم“ اليوم الأحد أن الجيش الإسرائيلي اليوم  بدأ باستقبال وضم دفعات من المجندين الجدد لعام 2018 من يهود الخارج، من كل دول العالم.

وأضافت أن ”المجندين سيتوافدون من دول عدة وهي: أمريكا 215 مجندًا، روسيا 180 مجندًا، أثيوبيا 267 مجندًا، أوكرانيا 264 مجندًا، وفرنسا 188 مجندًا، بالإضافة لأعداد أخرى من دول مختلفة“.

ووفق الصحيفة، ”سيخضع المجندون لفترة تدريبات تأسيسية ثم يلتحقون بعدها بقوات الجيش في المواقع العسكرية، وجبهات القتال المنتشرة على طول الحدود“.

وأشارت ”إسرائيل هيوم“، إلى أن معظم هؤلاء المجندين من مواليد إسرائيل، لكنهم هاجروا خارجها مع عائلاتهم إلى دول أوروبية، بينما حوالي 10% يدخلون إسرائيل للمرة الأولى، للمشاركة في الجيش“.

ويسعى الجيش الإسرائيلي إلى ترميم قواته وجنوده تحسبًا لأي هجوم متوقع؛ ما دفعه إلى إعادة تدريب جنود الاحتياط واستنفار القوى العسكرية كافة، بالإضافة إلى استدعاء مواطنين يهود من الخارج لتجنيدهم في الجيش.

ويرى المختص بالشأن الإسرائيلي بسام أبو عطايا أن ”أزمة التجنيد في إسرائيل دفعت وزارة الجيش إلى الاستعانة بمواطنين يهود تركوا“ إسرائيل ”منذ زمن طويل، وخاصة أن الجيش بحاجة لكل جندي في الأيام المقبلة“.

وأضاف أبو عطايا لـ ”إرم نيوز“: ”أعتقد أن يهود الخارج لا يرغبون في الالتحاق بالجيش الإسرائيلي، وهذا العدد من الذين وافقوا تعرضوا لإغراءات تتعلق برغد العيش في إسرائيل حتى يوافقوا على ذلك؛ لأن إسرائيل وإن كانت ”دولة رفاهية“ إلا أنها ”دولة أمنية“ وغير مستقره.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك