أمام وفد دنماركي.. طريقة جلوس ”غير دبلوماسية“ تثير الجدل في الجزائر (صورة)‎ – إرم نيوز‬‎

أمام وفد دنماركي.. طريقة جلوس ”غير دبلوماسية“ تثير الجدل في الجزائر (صورة)‎

أمام وفد دنماركي.. طريقة جلوس ”غير دبلوماسية“ تثير الجدل في الجزائر (صورة)‎

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أثار لقاء وزير الخارجية الدنماركي، أنديرس سامويلسن، برئيس الوزراء الجزائري أحمد أويحيى، جدلًا واسعًا في البلاد على خلفية طريقة جلوس الدبلوماسيين الجزائريين ووزيرهم عبد القادر مساهل.

وظهر الوفد الجزائري غير مُكترثٍ تمامًا بالحوار الدائر بين الطرفين، بينما نظراؤهم منهمكون في تدوين ملاحظات أويحيى والوزير الدنماركي، ما يدحض بحسبهم تغنّي السلطات الجزائرية بأنها تتوفر على كوادر وكفاءات دبلوماسية.

ووصف غاضبون على أداء الجهاز الدبلوماسي في الجزائر، الوضع بأنه ”يعكس سلوكات الدبلوماسيين الجزائريين وتعاطيهم مع قضايا البلد وصورته أمام العالم“، ولا يستخدمون ”الورقة والقلم“ في تدوين المحاور الرئيسة للحوار الجزائري-الدنماركي.

ولاحظ المدون والناقد الجزائري عابد لزرق أن“أعضاء الوفد الدنماركي كلهم شباب، والوفد الجزائري ما شاء الله عليهم شيوخ وكهول، بمن فيهم وزير خارجيتنا عبد القادر مساهل“.

وأضاف أنّ ”الدبلوماسيين الدانماركيين الشباب، كُلّهم يحملون دفاتر وأقلامًا من أجل تدوين أساسيات الحوار الدائر بين الوزيرين، أمّا الإطارات الجزائرية فيبدو لك من خلال الصورة أنهم كالمدعوين الجالسين في قاعة حفلات وأعراس مقابل عروسين“.

في سياق متصل، تُواجه وزارة الخارجية الجزائرية منذ فترة حملة مناهضة لتعاطيها مع شؤون الرعايا والمهاجرين في أوروبا، إضافة إلى ”ضعف“ أداء السفراء في عواصم العالم.

وقد تسبب ذلك في أزمة غير مسبوقة بين نواب الجالية في الخارج ووزير الخارجية عبد القادر مساهل من جهة والمتحدث الرسمي باسم الوزارة عبد العزيز بن علي الشريف من جهة ثانية.

ويقود النائب عن جزائريي أوروبا وأمريكا، نور الدين بلمداح، مساعي لمقاضاة المتحدث الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية لاتهامه بالتدخل في صلاحياته البرلمانية، أثناء دفاعه عن سفيرة الجزائر بمدريد الطاوس فروخي، بسبب ملفات المهاجرين غير الشرعيين في مراكز الحجز الإسبانية.

ورفض الشريف الردّ على اتصالات ”إرم نيوز“، لنقل روايته الرسمية عن أزمة الخارجية مع النواب من جهة، وتوضيح طريقة الجلوس التي ظهر بها دبلوماسيو بلاده في محفل رسمي أمام نظرائهم من الدانمارك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com