أخبار

اختطاف 14 عاملا من جبل محسن
تاريخ النشر: 02 نوفمبر 2013 23:21 GMT
تاريخ التحديث: 03 نوفمبر 2013 0:33 GMT

اختطاف 14 عاملا من جبل محسن

المسؤول الإعلامي في الحزب العربي الديمقراطي يوضح أن العمال كانوا عائدين من عملهم وتعرض لهم بعض "الزعران" والمسلحين وأطلقوا النار عليهم.

+A -A
المصدر: بيروت- (خاص) من هناء الرحيم

أعلن المسؤول الإعلامي في الحزب العربي الديمقراطي عبد اللطيف صالح عن خطف 14 عاملا من منطقة جبل محسن ( العلوية) واقتيادهم إلى منطقة باب التبانة ( السنية ).

وقال صالح: ”هذه جريمة بحق الجمهورية اللبنانية بأكملها من رأس الهرم لأصغر الهرم“، موضحاً أن العمال كانوا عائدين من عملهم وتعرض لهم بعض ”الزعران“ والمسلحين وأطلقوا النار عليهم.

فرق الإسعاف عملت على نقل المصابين إلى مستشفى سيدة زغرتا فيما لا يزال بعضهم محتجزا.

وأضاف صالح: أن ”الشبان الـ 14 مصابون بطلقات في أرجلهم“، متسائلاً: ”أين هو المفتي مالك الشعار الذي ينادي بالعيش المشترك وأين نواب طرابلس ورئيس الجمهورية يقولون إن مشكلتهم هي مع الحزب العربي الديمقراطي ولكن الواضح أن المشكلة هي مع الطائفة بأكملها“، قائلا إن هناك حصارا كاملا على جبل محسن.

صالح أشار إلى أنهم يضعون الحادثة برسم رئيس الجمهورية شخصيا، وقال: إن ”أشرف ريفي هو المجرم وهو أساس كل ما يحصل في طرابلس“.

أهالي جبل محسن عمدوا على قطع الطريق عند طلعة الشمال الفاصل بين المنطقتين احتجاجا على الاعتداءات المتكررة على أبناء المنطقة وبعد ذلك قطع الجيش اللبناني الطريق أيضا تخوفا من أي ردة فعل غاضبة من جانب أهالي جبل محسن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك