“ المصريين الأحرار ”يرحب بالتنسيق تحت قبة البرلمان

“ المصريين الأحرار ”يرحب بالتنسيق تحت قبة البرلمان

المصدر: إرم - القاهرة

أكد المهندس شهاب وجيه، المتحدث الرسمي لحزب المصريين الأحرار ،على أن الحزب يرحب بأى أفكار للتنسيق البرلماني تحت قبة المجلس المقبل مع أطراف تجمع بينه وبينهم الأهداف التى تحقق مصالح مصر.

وأضاف: إنه فى الوقت الحالى التحالفات الانتخابية منشغلة بترتيبات داخلية خاصة بها ، وفى الوقت المناسب سيتبنّى الحزب هذه المبادرة للوقوف على الأهداف المشتركة بين الأحزاب أو دعمها إن بادر بها تحالف آخر.

وقد سادت حالة من الإرتباك فى الحزب، بشأن موقفه من الانتخابات البرلمانية المقبلة، حيث أعلن مسبقا على لسان المكتب السياسي خوضه الانتخابات دون الدخول في أي تحالفات، ليعلن من جانبه، نجيب ساويرس مؤسس الحزب، عن خوض سلسلة من الاجتماعات مع القوى السياسية؛ لعمل تحالف انتخابي.

ومن المنتظر أن يكون اللقاء خلال الأيام القليلة المقبلة بين نجيب ساويرس والدكتورة هالة شكر الله، رئيس حزب الدستور، بعد الاجتماع الذي عقده مع الدكتور أحمد البرعي، وزير التضامن الأسبق، الذي يعد حاليا مبادرة للتنسيق بين الأحزاب والقوى السياسية بشأن الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وفى سياق متصل، قال الدكتور محمود العلايلي، عضو المكتب السياسي لحزب المصريين الأحرار، إن الحزب بكل من فيه ملتزمون بقرار المكتب السياسي الذي قرر خوض الانتخابات منفردا دون الدخول في أي تحالف انتخابي أو حتى عمل تنسيق مع أي فصيل سياسي، مضيفا أن الحزب على اتصال دائم بالقوى السياسية بعيدا عن فكرة التحالف، وأن “ساويرس” ملتزم بقرار المكتب السياسي للحزب.

من جهة أخرى، أوضح المهندس شهاب وجيه، أن الهدف من قرار الحزب خوض الانتخابات منفردا؛ لتفعيل فكرة البرنامج الانتخابي وليس اسم الحزب أو مرشح يتمتع بشهرة في الوسط السياسي، مشيرا إلى أن الحزب ينتظر إعلان الحكومة عن قانون تقسيم الدوائر؛ حتي يستطيع الإعلان عن مرشحيه لخوض الانتخابات.

يذكر أن التصريحات بالمصالحة جاءت بعدما أعلن عدد من أعضاء حزب المصريين الأحرار أمانة الأقصر استقالاتهم عن الحزب خلال الأسبوع الماضى بشكل جماعي، وذلك احتجاجا على سياسية الحزب التي وصفوها بأنها مركزية

وأضافوا خلال بيان صحفي صادر عنهم أن سبب الاستقالة الجماعية هو تناقص شعبية الحزب في الشارع المصري وعلى أرض الواقع، والاقتصار علي مؤتمرات صحفية تضم الصفوة والنخبة، فضلا عن مركزية العمل الحزبي والديكتاتورية الكاملة في إدارة الحزب مركزيا.

كما واجه الحزب موجة من الإنتقادات تفيد بإنفصاله عن الشارع، وترديده شعارات غير جادة لا يعمل بها، والجدير بالذكر أيضاً ان ”المصريين الأحرار“حزب مصري ذو مرجعية ليبرالية، أعلن عن تأسيسه في مؤتمر صحفي عام 2011

حيث قام نخبة من المفكرين والنشطاء السياسيين بالإعلان عن برنامج وأهداف الحزب ومبادئه الأساسية. ووافقت لجنة الأحزاب على إجراءات تأسيسه يوم الأثنين 4 يوليو 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com