محكمة سعودية تؤيد حكما بسجن وجلد رائف بدوي

محكمة سعودية تؤيد حكما بسجن وجلد رائف بدوي

الرياض – صادقت محكمة استئناف سعودية الاثنين على حكم بالسجن لمدة عشر سنوات والجلد 100 جلدة لرائف بدوي، أحد مؤسسي الشبكة الليبرالية السعودية، بتهمة الإساءة للاسلام.

وصرحت سعاد الشمري المؤسسة الشريكة للشبكة لوكالة فرانس برس ان بدوي أدين بـ“انشاء موقع الكتروني يسيء للاسلام“ وانتقاد دور هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ”التي ننتقدها جميعنا“.

وبدوي مسجون منذ حزيران/يونيو 2012.

وامرته المحكمة كذلك بدفع غرامة قدرها مليون ريال 226,666 دولار/ 191,846 يورو

وصدر الحكم على بدوي أول مرة في السابع من ايار/مايو وسط انتقادات من منظمات حقوقية بينها منظمة العفو الدولية.

وقالت الشمري ”فوجئنا جدا“ بقرار محكمة الاستئناف الاثنين.

وأضافت أن ”الأمل بعفو من الملك أو تدخل عاجل من وزير العدل لوضع لجنة قضائية عادلة لا تنصاع لصراع التيارات الفكرية“.

وقبل اعتقال بدوي اعلنت شبكته ”يوما لليبرالية السعودية“ ودعت الى انهاء نفوذ رجال الدين في الحياة العامة في السعودية.

وفي تموز/يوليو 2013 حكم على بدوي بالسجن لمدة تزيد عن سبع سنوات و600 جلدة بتهمة الاساءة الى الاسلام.

الا أن محكمة استئناف رفضت الحكم وامرت باعادة المحاكمة.

إلا أن إعادة المحاكمة ادت الى حكم أشد.

وقالت الشمري ”حتى أشد الإرهابيين لم يحصلوا على احكام بهذه القسوة“.

واضافت ”السعودية تستجمع قواها لمحاربة الارهاب، وبالوقت نفسه هناك ارهاب داخلي… الحكومة السعودية بدأت اخيرا تستيقظ للاخطاء التي ارتكبتها بايديها“.

وكان العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز حذر الجمعة من خطر الاسلاميين المتشددين.

ويحاكم الآف في السعودية بتهم ”تبني ايدولوجية متشددة“، ونشرت السعودية لائحة لمجموعة من المجموعات السنية والشيعية التي تعتبرها ”ارهابية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة