مواجهات عنيفة بين القوات العراقية وداعش على حدود آمرلي

مواجهات عنيفة بين القوات العراقية وداعش على حدود آمرلي

بغداد- اندلعت مواجهات عنيفة، ظهر اليوم الاثنين، بين قوات من الجيش والشرطة العراقية، وعناصر من تنظيم ”الدولة الإسلامية“، المعروف إعلاميا باسم داعش، على حدود ناحية آمرلي ناحية آمرلي، التابعة لقضاء طوزخورماتو شمالي محافظة صلاح الدين، شمالي العراق، بحسب مصدر عشائري.

وقال المصدر الذي فضل عدم نشر اسمه، إن ”مواجهات عنيفة واشتباكات وقعت بين الأجهزة الأمنية من الجيش والشرطة تساندها المليشيات الشيعية، ضد عناصر الدولة الإسلامية على حدود الشمالية الغربية لناحية آمرلي“.

وأضاف المصدر أن ”الموجهات بدأت ظهر اليوم وما زالت مستمرة حتى الآن (الساعة 13.50 تغ)، وسط تبادل لإطلاق النار بكثافة بين الجانبين“، مرجحا ”وقوع خسائر كبيرة بين الجانبين بشرية ومادية“، دون أن يحددها.

وكانت مصادر حكومية، أعلنت أمس سيطرت، قوات الجيش والشرطة، بمساندة مقاتلي العشائر على ناحية آمرلي، بعد عملية عسكرية كبيرة ضد عناصر الدولة الإسلامية التي كانت تسطير عليها وطردها من الناحية.

وتعد بلدة آمرلي من مناطق التركمان الشيعة في قضاء طوزخورماتو، وتجاور آمرلي ناحية سليمان بيك التي ما تزال تحت سيطرة مسلحي الدولة الإسلامية، منذ 12 من يونيو/ حزيران الماضي.

وتسيطر جماعات سنية مسلحة في محافظة صلاح الدين على مناطق ومدن الصينية، وبيجي، والشرقاط، وتكريت وأجزاء من الضلوعية، في حين أن مدينة طوزخورماتو تخضع لسيطرة قوات البشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق)، ومدينة سامراء القريبة من بغداد ذات الأهمية الاستراتيجية والدينية باحتوائها على مراقد شيعية، لا تزال خاضعة لسيطرة القوات الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com