أخبار

بعد 3 سنوات.. أسر ضحايا مذبحة "سرت" المصريين يتسلمون رفات ذويهم
تاريخ النشر: 08 مارس 2018 12:33 GMT
تاريخ التحديث: 08 مارس 2018 12:33 GMT

بعد 3 سنوات.. أسر ضحايا مذبحة "سرت" المصريين يتسلمون رفات ذويهم

ينتمي 13 من أصل 21 مصريًا ذبحهم مقاتلو تنظيم داعش، إلى قرية العور بمركز سمالوط في محافظة المنيا.

+A -A
المصدر: محمود سمير - إرم نيوز

تسلمت أسر 21 قبطيًا ذبحوا قبل 3 سنوات على يد تنظيم ”داعش“ في ليبيا رفاتهم، اليوم الخميس، عقب انتهاء الإجراءات الخاصة بذلك.

واستدعت نيابة سمالوط بمحافظة المنيا (جنوب)، اليوم الخميس، أسر الضحايا؛ لإنهاء الإجراءات الخاصة باستلام رفات ذويهم.

وأعلنت قيادات كنسية بمحافظة المنيا أنه سيتم عمل جنازة شعبية لرفات الضحايا بمشاركة مسؤولين حكوميين من داخل كنيسة بنيت لهذا الأمر خصيصًا بقرية العور في مركز سمالوط، التي ينتمي لها 13 من أصل 21 قتيلاً.

وعثرت السلطات الليبية في أكتوبر الماضي على رفات 21 قبطيًا مصريًا بث تنظيم ”داعش“ الإرهابي، قبل ثلاثة أعوام، فيديو لعملية ذبحهم في مدينة سرت، قبل أن تقوم بتسليمهم لمصر بعدها.

وفي يوم 15 فبراير 2015، بث تنظيم ”داعش“ تسجيلًا مصورًا مدته خمس دقائق، يُظهر فيه مجموعة من مسلحي التنظيم وكل واحد منهم يمسك برأس قبطي مصري ويذبحه.

ودأب تنظيم ”داعش“ على اختطاف الأقباط المصريين الذين يتواجدون في المدن الليبية بغرض العمل، حيث أعلن التنظيم في سبتمبر 2013 اختطاف سبعة عمال مصريين أقباط في مدينة سرت، وكذلك اختطاف 14 آخرين في يناير 2015 من منازلهم في سرت أيضًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك