الأسد: الأمن وإعادة الإعمار على رأس أولوياتنا

الأسد: الأمن وإعادة الإعمار على رأس أولوياتنا

دمشق – طالب الرئيس السوري بشار الأسد من حكومته أن تقدم ”رؤية جديدة وتبحث عن سلبيات المرحلة السابقة“، مشدداً على ضرورة أن تأخذ على عاتقها أولويات الأمن وإعادة الإعمار.

وفي اجتماع مع أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة وائل الحلقي إثر أداء اليمين الدستورية أمامه، اعتبر الأسد أن ”نجاح الحكومة يعتمد على كسب ثقة المواطن من خلال الشفافية والمصداقية ومشاركته على المستوى الفردي والمؤسساتي واحترام عقله وكرامته“.

وأشار الرئيس السوري إلى أن أول التحديات أمام الحكومة والتي تهم المواطن بشكل أساسي هو ”موضوع الأمن والحرب ضد التنظيمات الإرهابية وهو ما تقوم به وزارة الدفاع والجيش والقوات المسلحة بأعلى مستوى من الوطنية وهي تحقق نجاحات ملفتة بهذا الخصوص وبالتوازي مع ذلك من الضروري مواصلة الاهتمام بالمصالحات الوطنية لأنها أثبتت نجاحها في العديد من المناطق“.

وأوضح أنه فيما يتعلق بالاقتصاد، فإن ”الموضوع الأهم في المرحلة المقبلة هو إعادة الإعمار إن كان في المناطق التي استتب الأمن فيها بعد تطهيرها من الإرهابيين أو العشوائيات“.

وجاء تشكيل هذه الحكومة الجديدة، المؤلفة من 34 وزيراً منهم 11 وزيراً جديداً، والتي لم تشمل أي تغيير في الوزارات السيادية وخاصة الخارجية والداخلية والدفاع والكهرباء والنفط، عقب إعادة انتخاب الأسد في أول انتخابات رئاسية اعتبرها تعددية في حزيران/ يونيو الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com