هذا ما تتوقع إسرائيل حدوثه في اليوم الأول حال اندلاع حرب جديدة بغزة – إرم نيوز‬‎

هذا ما تتوقع إسرائيل حدوثه في اليوم الأول حال اندلاع حرب جديدة بغزة

هذا ما تتوقع إسرائيل حدوثه في اليوم الأول حال اندلاع حرب جديدة بغزة

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

نقلت وسائل إعلام عبرية عن قائد لواء الجنوب في الجيش الإسرائيلي، يوسي كوهن، توقعاته بسقوط مئات الصواريخ على المدن الإسرائيلية، في أول يوم للحرب مع التنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة حال اندلاعها.

وقال كوهن: ”إنه في اليوم الأول للحرب مع التنظيمات بغزة ستسقط مئات الصواريخ، قد يحمل بعضها رؤوسًا متفجرة غير تقليدية على المدن الإسرائيلية الكبرى“.

ووجه كوهن رسالة شديدة اللهجة للفلسطينيين، قائلًا: ”أريد أن أوصي جيراننا بأن عليهم ألا يبدأوا الحرب، جيش الدفاع الإسرائيلي جاهز تمامًا من ناحية الجبهة الداخلية، ومن ناحية عملياتية لضرب وإيذاء الطرف الثاني.“

وأضاف: ”من يعتقد أن الجبهة الداخلية هي البطن الضعيفة لإسرائيل، عليه أن يفكر في الأمر من جديد، توجد لدينا برامج عملية تشمل أيضًا هجمة شديدة على المنظمات المسلحة في قطاع غزة”.

وتشير كافة المؤشرات إلى إمكانية تهور الحكومة الإسرائيلية وقيامها بشن حرب جديدة على قطاع غزة، وذلك للتخلص من المطالبات الجماهيرية الداخلية في إسرائيل والمتمثلة في القضايا المتعلقة بالفساد الحكومي.

وقال كوهن: ”نحن في حارة معقدة وكثيرة الحركة، ومن الممكن أن تكون تطورات على الجبهة الشمالية والجنوبية على حد سواء، خاصة ما يجري في قطاع غزة حيث الواقع متحرك على مدار الساعة، علمًا أن العدو بنى قوة عملية في الشمال والجنوب، وبالتالي نعمل على منح حماية لكافة المواطنين من الشمال وحتى الجنوب، حيث تعلمنا الدروس أيضًا من حملة الجرف الصامد  على قطاع غزة في صيف 2014“.

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، غادي آيزنكوت، قد اعتبر في وقت سابق أن احتمال نشوب حرب في قطاع غزة خلال العام 2018 الجاري يرتفع؛ بسبب الأزمة الإنسانية المتصاعدة في القطاع المحاصر منذ 13 عامًا.

واقترح آيزنكوت إعادة تأهيل قطاع غزة، على أن يكون مشروطًا بحل قضية الجنود الإسرائيليين المعتقلين في غزة.

وقال رئيس الأركان: ”إنه لا بد من بذل جهود كبيرة لمنع كارثة إنسانية في غزة“، وحذّر من أن ”الوضع الحالي يمكن أن يؤدي إلى مواجهة مع حماس في عام 2018 الجاري“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com