الحكومة الليبية تقر بخروج الأمور عن سيطرتها

الحكومة الليبية تقر بخروج الأمور عن سيطرتها

بنغازي – قالت الحكومة الليبية المؤقتة إنّ ”أغلب الوزارات والمؤسسات الحكومية في العاصمة طرابلس خارج سيطرتها وأن بعضها محتلة بعد أن حاصرتها التشكيلات المسلحة (لم تسمها) واقتحمتها ومنعت موظفيها من دخولها“.

وبحسب بيان للحكومة الليبية، مساء الأحد، فإنّ ”وزرائها ووكلائها مُهددون وبات من الخطورة بمكان وصولهم إلى مقار عملهم دون تعرضهم للخطر سواء بالاعتقال أو الاغتيال خاصة بعد أن أعلنت عديد من التشكيلات المسلحة عن تهديدات مباشرة لهم وأحرقت بيوتهم وروعت أسرهم“.

وذكر البيان أنّ ”كل هذه الأمور (اقتحام الوزارات وتهديد الوزراء) سيكون موضع تحقيق وسيوجه الاتهام لكل من أعلن باسمه أو باسم أي تشكيل مسلح عن تهديد بالقبض أو القتل لرجال الدولة“.

وجاء فيه، إنّ ”تلك الأفعال تقع تحت طائلة القانون كجرائم للحق العام ولحق الأفراد في مقاضاة من قاموا بالتهديد“.

وأضاف أنه ”حتى يتم تأمين هذه المؤسسات فإنها ستواصل عملها وتسيير أعمالها عبر التواصل مع موظفي الدولة من أي مدينة ليبية إلى حين تكليف حكومة جديدة“. مؤكدا عودة كافة الوزراء والمسؤولين بالحكومة إلى ممارسة مهامهم مجدداً فور خروج كافة التشكيلات المسلحة من العاصمة طرابلس.

وقدمت حكومة تصريف الأعمال الليبية برئاسة عبد الله الثني استقالتها إلى مجلس النواب الليبي يوم الجمعة الماضي لمنحه فرصة للنظر في تشكيل حكومة أزمة جديدة.

وفي وقت سابق، الأحد، قال سعيد الأسود، وكيل أول وزارة الخارجية الليبية، في تصريحات إن قوات ”فجر ليبيا“ سيطرت الأسبوع الماضي، على مقر السفارة الأمريكية في العاصمة الليبية طرابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com