ليبيا تعتبر تصريح أردوغان بشأن البرلمان ”تدخلاً سافراً“

ليبيا تعتبر تصريح أردوغان بشأن البرلمان ”تدخلاً سافراً“

طرابلس – استنكرت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الليبية تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن مجلس النواب واعتباره ”غير شرعي“، معتبرةً ذلك ”تدخلاً سافراً في الشؤون الليبية“.

وذكرت الوزارة الليبية، في بيان أصدرتها، الأحد، أن أردوغان اتصل هاتفياً برئيس مجلس النواب عقيلة صالح قويدر ليهنأه بعقد الجلسات في طبرق ووعد بزيارة يجريها وزير خارجيته إليها، قبل أن يناقض نفسه بتصريحاته عن عدم شرعية البرلمان.

وبحسب وكالة الأنباء الليبية (وال)، فقد ذكرت الوزارة أن أردوغان قال في مقابلة صحفية بثتها قناة الجزيرة القطرية إنه أساساً يمكن القبول باجتماع البرلمان في طبرق،مضيفاً: ”نحن في مواجهة وضع غير صحيح“.

وأضاف البيان الوزاري أنه ”خلال الأسابيع الماضية اعترف المجتمع الدولي بشرعية مجلس النواب، مرحباً بانعقاده في مدينة طبرق، والقرارات الهامة التي اتخذها، وهو ما انعكس في البيانات التي أصدرتها منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي ومجلس التعاون الخليجي، والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى بيانات الاعتراف والتأييد التي أصدرها شركاء وأصدقاء ليبيا الدوليون في جميع أنحاء العالم“.

وافتتح مجلس النواب الليبي أولى جلساته في 4 أغسطس/ آب الجاري بمدينة طبرق بحضور 158 نائبًا من أصل 188.

وأحدثت الجلسة خلافا سياسيا على خلفية دعوة عدد من النواب إلى الالتزام بالإعلان الدستوري الذي أصدره المؤتمر الوطني العام، والذي ينص على أن بنغازي هي المقر الدائم للبرلمان، الأمر الذي عارضه العدد الأكبر من النواب، حيث عقدوا الجلسة في طبرق، مدعومين بذلك بموافقة 158 نائبا، وهو النصاب القانوني لانعقاد المجلس.

وبحسب خارطة الطريق التي طالب بها الليبيون، وأقرها المؤتمر الوطني العام قبل أشهر، أصبح مقر البرلمان الجديد في بنغازي بدلا من العاصمة طرابلس إلا أن الأوضاع الأمنية في بنغازي حالت دون عقد أولى جلسات البرلمان الجديد داخلها ما أضطر النواب لعقدها في طبرق، ما اعتبره نواب ”انقلابا على الثورة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com