أخبار

مستشار عباس: نهج ترامب مع الفلسطينيين مثل دفع الأبقار نحو الذبح
تاريخ النشر: 06 مارس 2018 15:31 GMT
تاريخ التحديث: 06 مارس 2018 15:31 GMT

مستشار عباس: نهج ترامب مع الفلسطينيين مثل دفع الأبقار نحو الذبح

أعلن دونالد ترامب الإثنين، خلال لقائه مع نتنياهو في واشنطن أنه يمكن أن يحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس في أيار/مايو المقبل.

+A -A
المصدر: أ ف ب

شبه مسؤول فلسطيني اليوم الثلاثاء، نهج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه الفلسطينيين برعاة البقر الأمريكيين، الذين يدفعون الماشية نحو الذبح.

وجاء تصريح هذا المسؤول، بعد يوم من ترحيب الرئيس الأمريكي برئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو في واشنطن، والتمهيد للإعلان عن خطته، فيما بات يعرف باسم ”صفقة السلام“ الإسرائيلية الفلسطينية.

وقال محمد اشتية، مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس للصحافيين في مكتبه برام الله، إن ”ما يجري اليوم معنا يشبه ما يسمونه في أمريكا قيادة الماشية نحو فخ إطلاق النار“.

وأضاف، ”يأتون بالماشية إلى موقع فيه مخرج واحد، ورجل على ظهر حصان بيده سوط، ويدفعون الماشية نحو الفخ، وكلما عبرت بقرة أُطلق عليها النار في الرأس من مسدس كهربائي. ثم تساق على سير إلى الذبح ومن ثم نأكلها على شكل هامبرغر“.

وقال اشتية ”هذا ما يجري مع الفلسطينيين اليوم بالضبط“.

واستعرض اشتية، قائمة القرارات المثيرة للجدل التي اتخذها ترامب، ومنها قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الأول/ديسمبر الماضي، وتجميد مساعدات بعشرات الملايين من الدولارات كانت تقدمها الولايات المتحدة لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، كدليل على محاولة منظمة للضغط على الفلسطينيين.

ولكن الفلسطينيين أعلنوا القدس الشرقية المحتلة عاصمة لدولتهم المنشودة، ودفعهم قرار ترامب إلى اعتبار أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطًا في عملية السلام.

وأعلن دونالد ترامب الإثنين، خلال لقائه مع نتنياهو في واشنطن، أنه يمكن أن يحضر حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس في أيار/مايو المقبل.

ورغم العلاقة الفاترة مع الفلسطينيين، لا يزال البيت الأبيض ماضيًا في عرض مقترح لإعادة إطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين خلال أسابيع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك