تونس.. منظمة أرباب العمل تشن هجومًا عنيفًا على حكومة الشاهد – إرم نيوز‬‎

تونس.. منظمة أرباب العمل تشن هجومًا عنيفًا على حكومة الشاهد

تونس.. منظمة أرباب العمل تشن هجومًا عنيفًا على حكومة الشاهد

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

شنّ رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية (منظمة أرباب العمل)، سمير ماجول، هجومًا عنيفًا على حكومة بلاده، واتهمها بـ“الفشل الذريع“ في إنقاذ الاقتصاد المنهار، في مؤشر جديد على تآكل الحزام السياسي لحكومة يوسف الشاهد.

وقال ماجول إنّ ”تونس بحاجة إلى العشرات، من الهادي نويرة، (رئيس الوزراء التونسي، بين 1970 و 1980، والتي شهدت فترة توليه المنصب عدة إصلاحات اقتصادية ونسب نمو مرتفع للاقتصاد)، لإصلاح الوضع الاقتصادي الراهن“.

وأضاف، في مقابلة مع تلفزيون ”الحوار التونسي“ الخاص، أنّ ”تونس بحاجة إلى الكفاءات لا إلى الأسماء والأحزاب، فالأحسن هو من يسيّرها“.

وتابع: ”في بعض الوزارات التونسية الوضع يبعث على البكاء“، مستدركًا: ”نحن بحاجة إلى حكومة تونسية قويّة، وإلى كفاءات في كل الوزارات، بعيدًا عن المحاصصة الحزبية“.

واعتبر ماجول أنّ ”الوضع الاقتصادي في تونس صعب جدًّا، وسيتفاقم في حال عدم وضع تقييم صحيح بعيدًا عن التملص من المسؤولية وإلقائها على الآخرين“، مشيرًا إلى أنّ ”تونس تزخر بطاقة بشرية كبيرة ونمتلك كل المقومات اللازمة للخروج من هذا الوضع“.

وشدّد على ضرورة ألّا يكون هاجس كلّ وزير الانتخابات البلدية والتشريعية ومشاكل حزبه، وألا يطمع في منصب رئيس الحكومة ”وعليه أن يقدّم كل ما لديه وفي هذه الحالة سيحظى بدعم ومساندة منظمة أرباب العمل“.

واعتبرّ رئيس منظمة أرباب العمل التونسية أنّ رئيس الحكومة يوسف الشاهد ”لم يشكّل حكومته حسب رغبته، وعلى أساس الكفاءات“ بل تحت ضغط الأحزاب، ”لكن هذه الأحزاب لا يمكنها أن تمتلك بالضرورة كل الكفاءات وفي كل المجالات“.

كما لفت إلى وثيقة قرطاج، المحدّدة لأولويات الحكومة في البلاد، معتبرًا أنّ منظمة أرباب العمل مهتمّة بهذه الوثيقة، لكنّها غير مهتمّة بالحكم وبالوصول إلى قصر قرطاج.

وأضاف: ”رئيس البلاد، الباجي قائد السبسي، قام بمبادرة وثيقة قرطاج لإنقاذ الوضع الاقتصادي، نظرًا للأرقام المفزعة آنذاك، ومن واجبنا كمنظمة الانخراط لإنقاذ البلاد“.

وجاءت هذه التصريحات، عقب انتقادات متتالية لأمين عام اتحاد الشغل التونسي- أكبر منظمة نقابية للعمال- نور الدين الطبوبي، خلال تقييمه لأداء حكومة الشاهد، التي وصفها بـ“النتائج السلبية ”.

وهاجم نور الدين الطبوبي، خلال حضوره افتتاح أشغال المؤتمر رقم 25 العادي لاتحاد الشغل، في 3 مارس الجاري، أداء حكومة يوسف الشاهد، مشددًا على أنّ ”الاتحاد لن يكون بعد اليوم شاهد زور على تونس، ولا يمكن حصر وظيفته في مربع المطلبية البحتة والقبول بالقرارات السياسية المسقطة، وبأنه آن الأوان للتقييم الجدي لأداء الحكومة“.

وخاطب الشاهد بالقول: ”المسؤول المحنك والسياسي الناجح مطالب بالأرقام ومطالب بالنتائج، وأنا عندما أنظر وأتمعن اليوم في هذه النتائج أجدها كلها سلبية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com