قبل ساعات من إغلاق القوائم.. تحالفات ”حزب الله – أمل“ و“الحريري – جنبلاط“ تفرض نفسها على خارطة الانتخابات – إرم نيوز‬‎

قبل ساعات من إغلاق القوائم.. تحالفات ”حزب الله – أمل“ و“الحريري – جنبلاط“ تفرض نفسها على خارطة الانتخابات

قبل ساعات من إغلاق القوائم.. تحالفات ”حزب الله – أمل“ و“الحريري – جنبلاط“ تفرض نفسها على خارطة الانتخابات

المصدر: إرم نيوز

قبل ساعات من إغلاق قوائم الترشح للانتخابات النيابية اللبنانية، والمقرر عند منتصف هذه الليلة، استكملت الأوساط السياسية والحزبية ترسيم صورة المعركة الانتخابية بتحالفات وألوان وصفت بأنها غير مسبوقة في نوعية ومبررات الاصطفافات المصلحية.

تحالف الثنائي الشيعي بعيدًا عن عون

أبرز ملامح الخريطة الانتخابية التي سجّل لها حتى الآن ما يزيد عن 700 مرشح، هو تحالف الثنائي الشيعي ”حزب الله – حركة أمل“ في كافة الدوائر الانتخابية، يقابله ”انفصال انتخابي“ في عديد الدوائر بين ”حزب الله والتيار الوطني الحر“ (العماد ميشال عون وجبران باسيل)، وإن كان ”حزب الله“ قد أعطى وعداً لباسيل بأن يحتضنه شخصياً ويدعمه في الانتخابات.

الحرير مع جنبلاط وجعجع

وعلى الجهة الأخرى برز التحالف الانتخابي لتيار المستقبل (سعد الحريري) مع النائب وليد جنبلاط في العديد من الدوائر المشاركة، مع تحالف لتيار المستقبل مع القوات اللبنانية (سمير جعجع) في دوائر أخرى.

وتحرص جهات الاختصاص في قراءة الخرائط الانتخابية على القول، إن هذه التحالفات لا تعكس بالكامل الاصطفافات السياسية بقدر ما تشكل ترتيبات مؤقتة غير محكومة للمواقف السياسية قبل أو بعد الانتخابات.

حساسيات بري وباسيل

الانفصال الانتخابي الجزئي بين ”حزب الله والوطني الحر“ لا يقوم على رؤى أو برامج سياسية، وإن جاء متأثراً باهتزازات في المواقف بعضها الحساسيات التي نشأت بين حركة ”أمل“ حليفة ”حزب الله“، وبين رئيس ”الوطني الحر“ جبران باسيل الذي كان نعت رئيس مجلس النواب نبيه بري بوصف ”الدكتاتور“.

وعلى الطرف الآخر، سجّل متتبعوا الخريطة الانتخابية اعتذار رئيس تيار المستقبل فؤاد السنيورة عن خوض الانتخابات هذه المرة، مؤكداً أن ذلك لا يعني ابتعاده عن التيار.

الحريري يناهض ”حزب الله“

وكان سعد الحريري أعلن عن أنه مستمر في مناهضة حزب الله، ”لكن على طريقتي الخاصة“، كما قال.

وأضاف بشأن تحالفاته الانتخابية قائلاً، إنه يتشارك مع جنبلاط بدون أن يخلّ بما وصفها بـ ”العلاقة الاستراتيجية بينه وبين ”القوات اللبنانية“.

مرشحو الصحافة

يشار إلى أن عدد الإعلاميين الذين سجلوا للانتخابات البرلمانية حتى الآن،  بلغ 4 مرشحين كلهن نساء، هن بولا يعقوبيان وراغدة درغام وغادة عيد وجيسكا عازر.

وما يزال في الوقت متسع يتضمن عدة ساعات إذا حسم طوني خليفة موقفه وقرر التسجيل ليكون الإعلامي الخامس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com