العراق يتأهب لاستعادة السيطرة على منطقة بديالى

العراق يتأهب لاستعادة السيطرة على منطقة بديالى

بغداد ـ أعلن عدي الخدران قائمقام قضاء الخاص بمحافظة ديالى شرقي العراق، اليوم السبت، عن شن القوات الحكومية يساندها مقاتلون من العشائر عملية عسكرية لتطهير آخر معاقل تنظيم ”الدولة الإسلامية“ المعروف باسم ”داعش“ غربي المحافظة.

وأضاف الخدران، أن انجانة تعتبر آخر معاقل تنظيم ”داعش“ في ناحية العظيم، مشيراً إلى أن العملية العسكرية تسير وفق ما وصفها بـ“الخطة المنظمة والمحكمة“ وأن القوات المهاجمة ”أحرزت تقدماً في عملية تطهير المنطقة“، دون أن يبين حجم ذلك التقدم.

وأوضح الخدران، أن قوة من فرقة مكافحة المتفجرات التابعة للجيش قامت بتفكيك عشرات العبوات الناسفة التي زرعها التنظيم في محيط منطقة انجانة دون وقوع خسائر بشرية أو مادية.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية، على نواحي العظيم والسعدية وجلولاء وأجزاء شمالي بلدتي المقدادية والمنصورية خلال شهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز الماضيين، قبل أن تتمكن القوات الحكومية في 13 أغسطس/آب الجاري من استعادة ناحية العظيم بعد عمليات عسكرية شاملة أسفرت عن مقتل وجرح 120 مسلحا من التنظيم كما سقط أكثر من 20 عنصراً من القوات الحكومة بين قتيل وجريح.

ويعم الاضطراب مناطق شمالي وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“، ومسلحين سنة متحالفين معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (شمال) في العاشر من يونيو/حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك (شمال) وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار غربي العراق.

وتمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة الكردية من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com