60 جنديا إسرائيليا في المستشفيات وعدد القتلى يرتفع إلى 71

60 جنديا إسرائيليا في المستشفيات وعدد القتلى يرتفع إلى 71

المصدر: رام الله- من أحمد ملحم

ذكرت تقارير إسرائيلية أن أكثر من 60 جنديا إسرائيليا يرقدون في المستشفيات بسبب إصاباتهم أثناء الحرب العدوانية على قطاع غزة.

وقالت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية إن غالبية الجنود مصابون بأطرافهم، وهناك 7 جنود تعرضوا لإصابات في الرأس.

كما أشارت إلى أن ضابط الكتيبة 12 في ”غولاني“، شاي سيمان طوف، لا يزال في قسم الجهاز التنفسي في المركز.

وأشارت إلى أن هناك جنديين يرقدان في قسم معالجة الحروق، حيث يرقد أحدهما في قسم جراحة التجميل، في حين يرقد الثاني في قسم الطوارئ (الصدمات).

وفي مستشفى ”سوروكا“ الذي قدم العلاج لعدد كبير من الجنود الجرحى أثناء الحرب، لا يزال يرقد 4 جنود، وصفت حالة اثنين منهم بأنها خطيرة ويمكثان في وحدة العلاج المكثف، أما الثالث فقد وصفت إصابته بالمتوسطة.

وفي مستشفى ”هداسا“ يرقد جنديان، أحدهما وصل المستشفى قبل شهر ولا يزال قيد العلاج، في حين لا يزال الجندي الثاني فاقدا لوعيه في وحدة العلاج المكثف، وهو من لواء المدرعات.

وأشارت الصحيفة إلى أن أحد المظليين، شاحار شاليف، لا يزال يرقد في مستشفى ”رامبام“، ولا يزال فاقدا لوعيه وغير قادر على التنفس لوحده.

وأعلنت مصادر طبية إسرائيلية صباح الجمعة عن وفاة الجندي نتنيئيل ممان يعيش (22 عامًا) متأثرا بجراح حرجة أصيب بها بقصف المقاومة الفلسطينية بصواريخ ”غراد“ قبل أيام لمدينة أسدود.

وذكرت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ أن الصواريخ أصابت مركبته عندما كان يسير شرق أسدود قرب غان يفنه، موضحة أنه كان يعالج في مستشفى ”بيلنسون“ ببيتاح تكفا.

وأوضحت أنه أصيب بالقصف ذاته 3 آخرون، في حين كشفت المصادر العبرية عن اشتراك الجندي يعيش في العملية البرية على القطاع مؤخرًا.

وبذلك يرتفع عدد قتلى جنود الاحتلال والمستوطنين خلال العدوان على القطاع إلى 71 قتيلا من بينهم 65 جنديًا في حين أصيب 720 جنديًا بجراح مختلفة وقرابة الـ800 إسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com