سرايا القدس تعلن استشهاد 121 من عناصرها خلال حرب غزة

سرايا القدس تعلن استشهاد 121 من عناصرها خلال حرب غزة

المصدر: رام الله- من أحمد ملحم

أعلنت سرايا القدس الجناح المسلّح لحركة الجهاد الإسلامي أنّ 121 قائدا ومقاتلا من عناصرها استشهدوا خلال أيام الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والتي دامت ”51“ يوما.

وأعلنت السرايا، فيما أطلقت عليه حصاد معركة ”البنيان المرصوص“، مسؤوليتها عن قصف أهداف إسرائيلية مختلفة بـ“3249“ صاروخا وقذيفة، من بينها صواريخ براق 100 وبراق 70 وفجر 5 وجراد وقدس وقذائف هاون وصواريخ 107 وC8k وكورنيت ومالوتكا، خلافا لما أطلقته بقية الفصائل الفسطينية.

وقالت السرايا في إحصائية ، إنها تمكنت من قصف مدن نتانيا وتل أبيب والقدس وديمونا ومفاعل ناحال تسوراك بـ62 صاروخا من طراز براق 100 وبراق 70 و فجر 5 .

كما وقصفت سرايا القدس المدن الاسرائيلية ”اسدود وبئر السبع وعسقلان ونتيفوت واوفاكيم ولخيش وغان يفنه وكريات ملاخي وكريات جات وريشون لتسيون وهلافيم وقاعدة تساليم وقاعدة حتسور وبني شمعون“ بــ665 صاروخ جراد.

وتقول سرايا القدس إنّها تمكنت من استهداف العديد من الآليات العسكرية والقوات الخاصة بصاروخي كورنيت ، و4 صواريخ من طراز مالوتكا وعشرات العبوات الناسفة، وقذائف الـ RPG وتنفيذ عدة عمليات قنص واشتباكات وكمائن، مؤكدة أنها فتلت أكثر من 30 جنديا إسرائيليا.

وتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي، يوم الثلاثاء الماضي، إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، وهي الهدنة التي اعتبرتها فصائل المقاومة الفلسطينية في بيانات منفصلة ”انتصار“، وأنها ”حققت معظم مطالب المعركة مع إسرائيل“، ورحبت بها أطراف دولية وإقليمية.

وتتضمن الهدنة، حسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، وقف إطلاق نار شامل ومتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثة ومستلزمات الإعمار.

كذلك تشمل توسيع مساحة الصيد البحري إلى 6 أميال، واستمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الأخرى (الأسرى والميناء والمطار)، خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار.

وجاءت هذه الهدنة، بعد حرب شنتها إسرائيل على قطاع غزة في السابع من الشهر الماضي، واستمرت 51 يوماً، أسفرت عن استشهاد 2145 فلسطينياً، وإصابة أكثر من 11 ألفاً آخرين، فضلاً عن تدمير الآلاف من المنازل، حسب إحصاءات فلسطينية رسمية.

في المقابل، قتل في هذه الحرب 65 جندياً، و4 مدنيين من الإسرائيليين، إضافة إلى عامل أجنبي واحد، بحسب بيانات إسرائيلية رسمية، إضافة إلى وفاة جندي، في وقت سابق اليوم متأثرا بجروحه، وفق وسائل إعلام محلية، فيما يقول مركزا ”سوروكا“ و“برزلاي“ الطبيان (غير حكوميين) إن 2522 إسرائيلياً بينهم 740 جندياً تلقوا العلاج فيهما خلال فترة الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com