الطيران العراقي يقصف ”بالخطأ“ مواقع حكومية بالأنبار

الطيران العراقي يقصف ”بالخطأ“ مواقع حكومية بالأنبار

الأنبار- قصف الطيران الحربي العراقي ”عن طريق الخطأ“ مبنى محافظة الأنبار، غرب البلاد، وعددا من النقاط الأمنية التابعة للشرطة المحلية وسط الرمادي (مركز المحافظة)، حسب ما أعلن مصدر حكومي، الجمعة.

وقال المصدر ذاته، في تصريحات صحافية، مفضلا حجب اسمه، إن ”الطيران الحربي العراقي قصف عن طريق الخطأ مبنى محافظة الأنبار وعدداً من النقاط الأمنية وسط الرمادي“، مشيراً إلى أن القصف أسفر عن إصابة ثلاثة حراس لمبنى المحافظة، وإلحاق خسائر مادية كبيرة فيه.

وأوضح أن الطيران الحربي كان يعتزم قصف عدد من المواقع التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية جنوب الرمادي، إلا أنه أخطأ أهدافه.

ولم يذكر مصدر معلوماته، كما لم يصدر عن قيادة الجيش العراقي أي تعليق رسمي حول الموضوع حتى الساعة 8:00 بتوقيت غرينتش الجمعة.

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغرب العراق، بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ومسلحين سنة متحالفين معه، على أجزاء واسعة من محافظة نينوى (شمال) في 10 حزيران/ يونيو الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها دون مقاومة، تاركة كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن في محافظة صلاح الدين (شمال)، ومدينة كركوك في محافظة كركوك أو التأميم (شمال)، ومحافظة ديالى (شرق)، وقبلها بأشهر مدن محافظة الأنبار في غرب العراق.

فيما تمكنت القوات العراقية مدعومة بميليشيات مسلحة موالية لها، وكذلك قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) من طرد المسلحين، وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات، بعد معارك عنيفة خلال الأسابيع القليلة المنصرمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com