أخبار

ألمانيا تسعى للإفراج عن إسرائيليين محتجزين لدى حماس
تاريخ النشر: 01 مارس 2018 18:09 GMT
تاريخ التحديث: 01 مارس 2018 18:10 GMT

ألمانيا تسعى للإفراج عن إسرائيليين محتجزين لدى حماس

ترفض حماس بشكل متواصل تقديم أي معلومات حول الإسرائيليين الأسرى لدى ذراعها المسلح.

+A -A
المصدر: الأناضول

ذكرت صحيفة ”يديعوت أحرنوت“ العبرية، اليوم الخميس، أن الرئيس الألماني  فرانك فالتر شتاينماير  قال ”إنه سيطلب من أجهزة المخابرات فى بلاده الاتصال بقادة حركة  حماس  الفلسطينية فى قطاع غزة، وبحث حلول لإعادة الإسرائيليين الأسرى لديها“.

وجاء حديث الرئيس الألماني، يوم الأربعاء، خلال افتتاحه موقعًا تذكاريًا لـ1400 قبر، تعود لأشخاص بينهم يهود سقطوا خلال الحرب العالمية الثانية، دون أن يصدر من حركة  حماس تعقيب بخصوصه .

وفي أبريل/نيسان 2016، أعلنت كتائب القسام  الذراع المسلح لحركة  حماس، لأول مرة، عن وجود 4 جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف عن حالتهم الصحية ولا عن هويتهم، باستثناء الجندي آرون شاؤول، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب، أبو عبيدة، في 20 يوليو/تموز 2014، عن أسره، خلال تصدّي مقاتلي ”القسام“ لتوغّل بري لجيش الاحتلال، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة.

وترفض حماس، بشكل متواصل، تقديم أي معلومات حول الإسرائيليين الأسرى لدى ذراعها المسلح.

وكانت الحكومة الإسرائيلية أعلنت عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي الذي بدأ في 8 يوليو/تموز 2014 واستمر لغاية 26 أغسطس/آب من العام نفسه، هما آرون شاؤول، وهدار جولدن، لكن وزارة الأمن الإسرائيلية عادت وصنّفتهما، في يونيو/حزيران 2016، على أنهما ”مفقودان وأسيران“.

وإضافة إلى الجنديين، تحدّثت إسرائيل، عن فقدان إسرائيليين اثنين، أحدهما من أصل إثيوبي والآخر من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية خلال عامي 2014 و2015.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك