أخبار

مسيرات حاشدة لموظفي وكالة "أونروا" في غزة بسبب تقليص مخصصاتها المالية
تاريخ النشر: 01 مارس 2018 12:48 GMT
تاريخ التحديث: 01 مارس 2018 12:48 GMT

مسيرات حاشدة لموظفي وكالة "أونروا" في غزة بسبب تقليص مخصصاتها المالية

الولايات المتحدة الأمريكية قررت تقليص الدعم والخدمات المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"؛ بسبب رفض الفلسطينيين لقرار الرئيس ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

+A -A
المصدر: سامح المدهون- إرم نيوز

نظم اتحاد موظفي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”الأونروا”، اليوم الخميس، مسيرات حاشدة أمام مقر وكالة الغوث في شمال قطاع غزة؛ رفضًا للإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة الأمريكية ضد الوكالة، بما يؤثر على اللاجئين.

وقال مسؤول ملف موظفي الوكالة يوسف حمدونة لـ ”إرم نيوز“: ”إن الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة الأمريكية ضد الوكالة، ستلقي بظلالها سلبيًا على موظفي الوكالة، الذين يعملون منذ سنوات طويلة“.

وأضاف حمدونة: ”سنظل ننظم مسيرات واحتجاجات وخطوات ضد أي قرار من شأنه أن يزيد (الطين بلة)، من خلال استهداف الموظفين في لقمة عيشهم، وإجراء خصومات على رواتبهم؛ بسبب توقف الدعم“.

وأكد أن ”قضية اللاجئين هي القضية الفلسطينية الأهم، وأنهم يشكلون شريحة كبيرة جدًا من المجتمع الفلسطيني، والتهاون بحقوقهم ومطالبهم العادلة هو بمثابة اللعب بالنار، وخاصة أن اللاجئ الفلسطيني يعاني الفقر والهجرة من سنوات“.

وطالب حمدونة المجتمع الدولي والدول المانحة، بضرورة إنهاء أزمات الوكالة المتعاقبة، والتحرك العاجل لدعمها وسد الفرق والخلل الذي حدث جراء تقليص الدعم والخدمات المقدمة، والتي أثرت بشكل لا يمكن تجاهله على مستوى الدخل الفردي والعام.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قررت تقليص الدعم والخدمات المقدمة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”الأونروا“؛ بسبب رفض الفلسطينيين لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك