السماح لناشطَيْن مصريين معتقلين بحضور جنازة والدهما

السماح لناشطَيْن مصريين معتقلين بحضور جنازة والدهما

القاهرة – وافقت وزارة الداخلية المصرية، على حضور الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، وشقيقته سناء، جنازة وعزاء والدهما الحقوقي المعارض، أحمد سيف الإسلام، الذي وافته المنية، الأربعاء، بعد أزمة صحية.

وقال هاني عبد اللطيف المتحدث باسم الداخلية المصرية، إن ”وزير الداخلية (محمد إبراهيم) وافق على خروج الناشط علاء عبد الفتاح، وشقيقته سناء، لحضور مراسم جنازة والدهما“.

وأشار عبد اللطيف إلى أن ”عبد الفتاح وشقيقته سيعودان لمحبسهما فور انتهاء مراسم الجنازة“، لافتاً إلى أن ”هناك تشديدات أمنية تلازم الموقف“.

وأوضح أن ما ”حصل مع عبد الفتاح ينطبق على أي سجين يخرج في حالات إنسانية“.

وسبق أن سمحت وزارة الداخلية لنجلي سيف الإسلام بزيارته في المستشفى أثناء مرضه في 17 أغسطس /آب الجاري.

وقال بيان سابق لأسرة أحمد سيف الإسلام إنّ ”صلاة الجنازة على روح الفقيد ستقام اليوم الخميس، بعد صلاة العصر، في مسجد صلاح الدين بـمنطقة المنيل، غربي القاهرة“.

وكان سيف الإسلام نقل منذ أيام إلى مستشفى قصر العيني الفرنساوي (حكومي)، بعد إصابته بجلطة في القلب استلزمت إجراء جراحة، إلا أنه دخل في غيبوية، قبل أن يعلن عن وفاته في المستشفى نفسها، يوم الأربعاء.

ويعد نجله علاء عبد الفتاح، أحد الوجوه البارزة لثورة يناير/ كانون ثاني 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق، حسني مبارك.

ويقبع علاء في سجن طره (جنوبي القاهرة)، وشقيقته سناء في سجن القناطر(شمال القاهرة) كحبس احتياطي على ذمة قضيتين منفصلتين بتهم التظاهر بدون ترخيص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com