مشعان الجبوري يكشف عن أسماء مرتكبي مجزرة ”سبايكر“

مشعان الجبوري يكشف عن أسماء مرتكبي مجزرة ”سبايكر“

المصدر: بغداد - من أحمد الساعدي

كشف النائب العراقي السابق عن المكون السني، مشعان الجبوري، أسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر التي راح ضحيتها أكثر من 3000 طالب من طلبة القوة الجوية شمالي تكريت اُسروا على يد مسلحي داعش منذ أكثر من ثلاثة أشهر أعدم منهم 1700 وأغلبهم ينتمون للطائفة الشيعية.

وقال الجبوري على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ إن ”مرتكبي مجزرة سبايكر هم: ناصر الأمونة واسمه الكامل ناصر خالد عبد بكر اسم والدته أمونة ثامر، محمود خضير هزاع الطبيج العجيلي، ببيبش العجيلي، إبراهيم سبعاوي إبراهيم الحسن، صقر مزاحم، عبدالله المحمود، عماد الهدلة، زيد البتو، علي مناف، علي زيدون البدري، زياد خلف حمادي العجيلي، خليبص العجيلي وولده عبد العزيز، فراس إبراهيم دحام حميد الناصري، قصي سفيان أسعد العزاوي، مخلص ذياب حمد العبيدي الملقب ابو علي، معاذ علي سلمان ولقبه معد العذيره، معاوية ثاني ضامن الناصري، حاكم مصلح ذنون بطان الملقب حاكم البخو، مشعل نزهان شاهين النمر، خالد نفوس علي، نجاح موسى عطر“.

كما أكد الجبوري، في مقابلة متلفزة مساء أمس الأربعاء، ”جريمة مجزرة سبايكر لا تختلف عن الإبادة الجماعة التي قام بها الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في عام 1991“.

بدورها، نفت قبيلة البو ناصر، الأربعاء، تورطها بارتكاب جريمة قاعدة سبايكر، نافية ادعاءات النائب السابق مشعان الجبوري التي أفادت باشتراك عشيرة البوعجيل بالمجزرة.

وقال رئيس قبيلة البو ناصر في العراق الشيخ حسن ندا حسين في بيان إن ”أهالي مدينة العوجة وأبناء عشيرة البوعجيل غير مسؤولة عن أي عمل إرهابي يتعلق بقاعدة سبايكر“، نافيا ”ادعاءات النائب السابق مشعان الجبوري التي أفادت باشتراك عشيرة البوعجيل بمجزرة قاعدة سبايكر“.

وأضاف حسين أن ”أبناء عشيرة البوعجيل قدموا العون لمنتسبي الفرقة الرابعة والمعسكرات القريبة وسهلوا نقلهم من منطقة العوجة إلى مناطق آمنة بعد ايوائهم ومساعدتهم ماديا وبسيارات أهالي المنطقة“، مستدركا بالقول إن ”ماضي وحاضر مشعان الجبوري معروف وكل القصص التي تذكر عنه معروفة، ولايسعنا إلا أن نلعن السياسة ومن عمل بها وهو ليس من أهلها“.

وأعلن البيان عن ”براءة قبيلة البو ناصر من أي جانب أشار له مشعان الجبوري، لان هذا الأمر ثوب الجبناء ونحن لسنا منهم ولكن همنا رضى الله أولا ومحبة الناس ثانيا“، مؤكدا ”احتفاظه بحق مقاضاة كل من حاول الإساءة إلى القبيلة أو العمل على إثارة فتنة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com