محكمة عراقية تفرج عن الناشط خزعل إثر موجة غضب ضد حبسه

محكمة عراقية تفرج عن الناشط خزعل إثر موجة غضب ضد حبسه

المصدر: الأناضول

أطلقت محكمة عراقية، اليوم الثلاثاء، سراح الناشط المدني باسم خزعل، بعد أقل من شهر على حكمين بسجنه بتهم ”التشهير“، ما تسبب بموجة غضب.

وكانت محكمة الجنايات في محافظة المثنى (جنوب)، أصدرت، في 6 فبراير الجاري، حُكمين بسجن خزعل لمدة 6 سنوات، في دعاوى قضائية رفعها مجلس المحافظة ضده بتهمة ”الإساءة والتشهير“ في

 

 

 

 

 

المؤسسات الحكومية.

وطعن الدفاع بالحُكمين أمام محكمة التمييز الاتحادية، لتقضي اليوم بإطلاق سراحه.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى، القاضي عبد الستار بيرقدار، في بيان، إن محكمة التمييز أفرجت عن خزعل في دعوى لعدم كفاية الأدلة، وقررت إعادة محاكمته في الدعوى الثانية.

وخزعل ناشط مدني عراقي، يحمل أيضًا الجنسية الأمريكية، كان قد تحدث عبر قنوات إعلامية، ومواقع التواصل الاجتماعي، عن ملفات فساد تخص مجلس محافظة المثنى ذات الغالبية الشيعية.

وشهدت محافظة المثنى على مدى الأيام الماضية موجة تظاهرات غاضبة ضد سجن خزعل، وتدخلت قوات الأمن للحيلولة دون اقتحام متظاهرين لمؤسسات حكومية.

بدوره، قال جابر الأسدي، ناشط مدني شارك بالتظاهرات المناهضة للفساد في محافظة المثنى، إن الإفراج عن خزعل ”جاء ليعزز دورنا في مكافحة الفساد”.

وأضاف الأسدي أن ”باسم خزعل وجميع الناشطين المدنيين في المثنى لن يتراجعوا عن ثوابتهم بكشف الفساد، وملاحقة المسؤولين الفاسدين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com