مصر تسعى لطرح مبادرة تنهي الأزمة السورية

مصر تسعى لطرح مبادرة تنهي الأزمة السورية

مبادرة عربية تقضي برحيل الأسد عن السلطة ومواجهة الدولة الإسلامية

القاهرة- أكدت مصادر سياسية أن مصر تسعى لطرح مبادرة عربية بهدف إنهاء الأزمة السورية، إضافة إلى تأسيس تكتل إقليمي ودولي عسكري لمواجهة الإرهاب الذي يمثله تنظيم ”الدولة الإسلامية في العراق والشام“ / ”داعش“.

وتقضي المبادرة برحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة، وإجراء حوار بين مختلف الأطياف السورية حول شكل النظام السياسي الذي سيحكم بلادهم، وهو ما قد يتعارض مع موقف طهران التي تصر على بقاء بشار الأسد في سدة الحكم خلال أي مرحلة انتقالية.

ومن المتوقع أن يتم طرح المبادرة على الجامعة العربية، في الأسبوع الأول من شهر أيلول /سبتمبر المقبل، قبل مرحلة طرحها على المستوى الدولي.

وذكرت المصادر أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بحث موضوع المبادرة مع المسؤولين الروس في موسكو خلال زيارته الأخيرة لها.

وقال السيسي خلال لقائه رؤساء تحرير الصحف المصرية إن مصر لا تدعم النظام السوري أو المعارضة السورية ولا تنحاز إلى أي منهما، مؤكدا أن اهتمام مصر الوحيد ينصب على الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وحمايتها من خطر التقسيم، وأنها تعمل على التوصل إلى حل سلمي للوضع في سوريا.

يأتي ذلك بينما يقدم نظام الأسد نفسه كـشريك في مكافحة ”الإرهاب“، إذ أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم، تطلع دمشق للعب دورٍ لمواجهة الإرهاب، وأن أي خطوة كهذه تشترط التنسيق المباشر معها، فيما نفذت الولايات المتحدة، عمليات عسكرية لتحرير رهائن أمريكيين من ”داعش“ داخل الأراضي السورية.

وبينما تصر المعارضة السورية على أن يكون بشار الأسد خارج أي عملية انتقالية للسلطة، ذكرت أنباء أن موفدا للأسد التقى في باريس العميد المنشق عن النظام مناف طلاس، وعرض عليه منصبا رفيعا، نظير العودة للنظام، إلا أنه رفض الأمر، وسط أنباء عن أن الرجل يتهيأ لدور عسكري مهم في المرحلة القادمة.

وأفادت مصادر أخرى بحدوث تفاهم عربي حول طرح مبادرة لحل الصراع في سوريا تقودها القاهرة، خلال اجتماع جدة الذي عقد بمشاركة مصرية وإماراتية وقطرية وأردنية الأحد الماضي.

وتحدثت مصادر عن عزم الرياض والقاهرة الاتصال مع أطراف دولية وإقليمية وعربية لمناقشة المبادرة وبلورتها بشكل كامل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com