السودان.. حزب الترابي يستلم أموالاً كـ ”تعويضات“

السودان.. حزب الترابي يستلم أموالاً كـ ”تعويضات“

المصدر: الخرطوم - ناجي موسى

أقر حزب المؤتمر الشعبي السوداني باستلامه أموالاً من الحزب الحاكم، وصفها بـ ”تعويضات“ عن مصادرة بعض أثاثات دوره في مرحلة معارضته الأولى لنظام حكومة الرئيس عمر حسن البشير، عقب المفاصلة بين الإسلاميين في الخرطوم.

وقال القيادي في الحزب محمد الأمين خليفة، إن حزبه تسلم تعويضات من الحكومة تخص الإيقاف غير القانوني لصحيفة رأي الشعب، الناطقة باسم الحزب في المرحلة الماضية، علاوة على تعويضات أخرى عن مصادرة بعض أثاثات دور الحزب العامة.

وكشف خليفة عن جهود بذلها بعض الأخوان المسلمين من خارج البلاد للتقارب بين الحزب الحاكم والشعبي في الماضي لكنها فشلت، مؤكداً أنه لا حل للأزمة السياسية في البلاد إلا بالحوار.

وحذر القيادي في حزب الترابي من مغبة فشل الحوار الذي دعا له الرئيس البشير، وقال: ”في هذه الحالة فإن البلاد ستكون أمام خيارين إما الصوملة أو البلقنة“، على حد تعبيره.

وأضاف أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم لجأ إلى الحوار بالرهبة والرغبة، مشدداً ”على أن حزبه ومن معه من الأحزاب لا يرضون بأن يكونوا توابع“.

يشار إلى أن المعارضة السودانية وصفت التقارب بين حزب المؤتمر الشعبي بقيادة حسن الترابي، وحركة الاصلاح الآن التي يقودها غازي صلاح الدين، من جهة، والحزب الحاكم من جهةٍ اخرى، بأنه ”محاولة لوحدة حزب الإخوان المسلمين“.

يذكر أن حزب المؤتمر الشعبي، الذي يتزعمه حسن الترابي، انشق عن المؤتمر الوطني الحاكم في العام 2000، فيما عرف بالمفاصلة الشهيرة بين الإسلاميين في السودان.

ولاحقاً في تشرين الأول/اكتوبر 2013، قاد غازي صلاح الدين انشقاقاً آخر في الحزب الحاكم، ليعلن عن تشكيل حركة ”الإصلاح الآن“، احتجاجاً على سقوط عشرات القتلى في احتجاجات شعبية في أيلول/سبتمبر الماضي على خلفية رفع الدعم الحكومي عن المحروقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com