المعارضة السورية تسيطر على الشريط الحدودي مع الجولان

المعارضة السورية تسيطر على الشريط الحدودي مع الجولان

دمشق – سيطر مقاتلو المعارضة السورية، وبينهم ”جبهة النصرة“ اليوم، الأربعاء، على الشريط الحدودي مع الجولان المحتل من إسرائيل، أو معبر القنيطرة، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، تسببت بمقتل 20 عنصراً من النظام و4 معارضين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي إصابة أحد ضباطه بجروح، بعد إطلاق نار قادم من سوريا، ولكن حالته ليست خطرة، مشيراً إلى أنه تم نقله إلى مستشفى رامبام في حيفا، شمال إسرائيل، فيما قصفت المدفعية الإسرائيلية موقعا للجيش السوري في الجولان، بعد سقوط قذيفتي هاون.

وبحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد سيطرت كتائب إسلامية وأخرى مقاتلة على المعبر، وتحديداً على الشريط والمعبر الحدودي الفاصل بين القنيطرة والجولان، خلال ما أسمتها معركة ”الوعد الحق“.

كما تمكن مقاتلو المعارضة من السيطرة على تل كروم وقرية الرواضي القريبة من المعبر في قطاع المحافظة الأوسط، إثر اشتباكات مع جيش النظام.

ونشبت اشتباكات بين كتائب المعارضة وقوات النظام في بلدة جبا قرب الشريط الحدودي مع الجولان، ما أدى لاندلاع حرائق على الشريط الحدودي جراء سقوط قذائف مدفعية النظام على المناطق التي تحتلها إسرائيل في هضبة الجولان.

وتشهد مرتفعات الجولان توتراً منذ بدء النزاع في سوريا في 2011، إلا أن الحوادث فيها بقيت محدودة واقتصرت على إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة أو إطلاق هاون على أهداف للجيش الإسرائيلي الذي رد عليها في غالب الأحيان.

وتحتل إسرائيل منذ 1967 حوالى 1200 كلم مربع من هضبة الجولان السورية، التي أعلنت ضمها في قرار لم يعترف به المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com