رغم إصابة أفقدته جزءًا من جمجمته.. الطفل محمد التميمي تحت وطأة قيود الاحتلال الإسرائيلي (صور)

رغم إصابة أفقدته جزءًا من جمجمته.. الطفل محمد التميمي تحت وطأة قيود الاحتلال الإسرائيلي (صور)

المصدر: سامح المدهون – إرم نيوز

أفرج الاحتلال الإسرائيلي اليوم عن الطفل الفلسطيني المصاب محمد التميمي، والذي أصيب سابقًا بأعيرةٍ نارية أفقدته جزءًا من جمجمته.

وكانت القوات الإسرائيلية اقتحمت في وقت سابق، منزل فضل التميمي في بلدة النبي صالح غرب مدينة رام الله ، بهدف اعتقال الطفل التميمي ، ووضعت العائلة في غرفة من غرف المنزل وخرجت وهي تقيد محمد التميمي بالسلاسل .

وقال والد محمد : إنه أبلغ الجنود الإسرائليين أن ولده مصاب ووضعه الصحي سيئ وبكت أمه أمام الجنود إلا أن ذلك لم يشفع لابنهم واقتاده الجيش إلى السجن .

وأضاف والده : كيف يمكن أن يتهموا ولدي بإلقاء الحجارة وهو مصاب ولا يستطيع الخروج من المنزل، ووضعه الصحي صعب وخرج من المستشفى قبل أيام قليلة .

ويبلغ الطفل التميمي من العمر 15 عامًا ، وأصيب في شهر ديسمبر المنصرم برصاص مطاطي في رأسه، واضطر الأطباء حينها لاستئصال جزء من جمجمته لإخراج الرصاصة التي استقرت في رأسه، على أن يحظى محمد برعاية خاصة لتجرى له عملية أخرى لإعادة ما فقد من رأسه .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة