توقيفات واستدعاءات في صفوف مجموعة إعلامية في المغرب‎

توقيفات واستدعاءات في صفوف مجموعة إعلامية في المغرب‎

المصدر: أ ف ب

استدعت الشرطة المغربية، اليوم السبت، موظفتين في صحيفة ”أخبار اليوم“ المغربية المستقلة، وأوقفت صحفية في المجموعة الإعلامية نفسها، بحسب ما أعلنت الصحيفة غداة اعتقال مدير النشر فيها.

وأُوقف الكاتب والناشر توفيق بوعشرين (49 عامًا)، يوم أمس الجمعة، أثناء مداهمة نفذها حوالي 20 شرطيًا لمقر صحيفة ”أخبار اليوم“ في الدار البيضاء.

وأفاد بيان للصحيفة، اليوم السبت، أن بوعشرين ما زال موقوفًا لدواعٍ مجهولة حتى الساعة، ويخضع للتحقيق لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وأوقفت الشرطة أيضًا، اليوم السبت، الصحفية ابتسام مديرة نشر موقع ”سلطانة“ التابع للمجموعة نفسها، بحسب البيان الذي أفاد كذلك باستدعاء الشرطة القضائية موظفتين في إدارة ”أخبار اليوم“ للاستماع إليهما.

وأثار توقيف بوعشرين ردود فعل متضامنة معه في البلاد، حيث عبّر الكثير من المحامين والنواب عن دعمه.

ويوم أمس الجمعة، أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، أنه كلف الشرطة القضائية بـ“إجراء بحث قضائي مع بوعشرين بناء على شكاوى تلقتها النيابة العامة“.

وهذا ليس خلاف بوعشرين الأول مع السلطات المغربية، إذ حُكم عليه قبل شهر بتسديد تعويض مالي بقيمة 40 ألف يورو لوزيرين بتهمة ”التشهير“.

وفي العام 2009 حُكم عليه بالسجن 4 سنوات مع وقف التنفيذ بعد نشر كاريكاتير في صحيفته، اعتبر مهينًا للعائلة الملكية، والعلم الوطني.

وصنفت منظمة مراسلين بلا حدود المغرب في المركز 133 من أصل 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي الصادر العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة