روسيا ترسل المزيد من مقاتلات ”سو-57“ الأكثر تطورًا إلى سوريا

روسيا ترسل المزيد من مقاتلات ”سو-57“ الأكثر تطورًا إلى سوريا

المصدر: أدهم برهان - إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام ومصادر روسية مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخامس المتطور ”سو-57″، وصلتا إلى قاعدة القوات الجوية-الفضائية الروسية في حميميم بسوريا.

ووفقًا لوسائل الإعلام، رافقت عدد من الطائرات المقاتلة من طراز سو-30 المقاتلتين سو-57 أثناء رحلتها من روسيا إلى سوريا.

وبذلك يكون الجيش الروسي أرسل حتى الآن 4 مقاتلات من هذا الطراز الحديث ”سو-57“ إلى سوريا.

وأوردت تقارير عسكرية، قبل يومين، أن طائرتين مقاتلتين من الجيل الخامس الأكثر تطورًا من طراز ”سو-57″، وصلتا إلى القاعدة العسكرية الروسية في حميميم، رغم أن هذه المقاتلات ما زالت حتى الآن في مرحلة الاختبار ولم تعتمدها القوات المسلحة الروسية في الخدمة الدائمة بعد.

وأعلن رئيس لجنة الدعم القانوني لتطوير مؤسسات الصناعات الدفاعية الروسية، في مجلس النواب الروسي (الدوما)، فلاديمير غوتنيف، أن ظهور مقاتلات ”سو —57″، في سوريا قد يصبح رادعًا لطائرات الدول المجاورة التي تحلق بشكل دوري فوق أراضي البلاد. دون استبعاد إمكانية إرسال أحدث المقاتلات إلى سوريا.

وقال النائب، معلقًا على ما نشرته وسائل الإعلام، إنه ”لا يستبعد ويرحب بشدة“، بالمعلومات عن ظهور أحدث المقاتلات في سوريا، مضيفًا أن ”ظهور طائرات جديدة في سوريا هي خطوة صحيحة.. من المهم اختبارها في ظروف قتالية وفي ظروف المواجهة الفعلية“.

واعتبر الخبير العسكري البريطاني جاستين برونك خلال تعليقه لمجلة ”بيزنس إنسايدر“  أن الهدف الرئيس من الخطوة الروسية هو اختبار المقاتلات الجديدة في ميدان الحرب الحقيقة ومعرفة مدى نجاح نظام الرادار في المقاتلة الجديدة.

وأضاف برونك أن القوات الجوية الروسية تسعى إلى اختبار المقاتلة الجديدة في ظروف قتالية حقيقية وفي الجو لمعرفة إذا كان بإمكان الطائرات والرادارات الأمريكية كشف المقاتلات الروسية الجديدة، كونها من فئة الشبح التي تتميز بخاصية التخفي.

وبالإضافة إلى ذلك قال برونك: ”لا شك أن هذه الخطوة هي للإعلان عن المنتج وتسويقه من قبل القوات المسلحة الروسية، فنجاح المقاتلة سيزيد سعرها والطلب عليها عالميًا“.

ومن جهة أخرى، اعتبر الجنرال الأمريكي فيرا جيمسون أن المجالين الجويين العراقي والسوري هما المكان الأمثل لاختبار المقاتلات الروسية الجديدة، وباستطاعة القوات الجوية الروسية بالإضافة إلى ذلك تعلم الكثير من خلال مراقبة القوات الجوية الأمريكية وتحركاتها في الجو في المنطقة.

يذكر أن ”سو-57“ (باك أف إي) هي مقاتلة روسية من الجيل الخامس، شرعت شركة ”سوخوي“ في تطويرها منذ العام 1990 لصالح القوات الجوية الروسية. وهي مزودة بمجمع إلكترونيات الطيران من النوع الحديث تمامًا، حيث أجرت الطلعة الأولى في عام 2010.

وفي وقت سابق أعلن رئيس مؤسسة صناعة الطائرات المتحدة يوري سليوسار، أن الدفعة الأولى والمؤلفة من 12 طائرة يجب تسليمها إلى القوات الجوية الروسية عام 2019 المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com