أخبار

ميليشيات تنهب وتحرق مقر إقامة رئيس الحكومة الليبية
تاريخ النشر: 25 أغسطس 2014 22:27 GMT
تاريخ التحديث: 25 أغسطس 2014 22:27 GMT

ميليشيات تنهب وتحرق مقر إقامة رئيس الحكومة الليبية

الإسلاميون يتحدون حكومة الثني من خلال دعوة المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته والمؤيد لهم الى الاجتماع في طرابلس حيث كلف عمر الحاسي الاسلامي التوجه تشكيل "حكومة انقاذ" وطني في غضون اسبوع.

+A -A

طرابلس – أعلن رئيس الحكومة الليبية الموقتة عبدالله الثني الاثنين في مؤتمر صحافي عقده في طبرق (شرق) نقله تلفزيون محلي، ان ميليشيات اسلامية قامت بنهب واحراق مقر اقامته في طرابلس.

واتهم الثني الميليشيات الاسلامية المعروفة باسم ”فجر ليبيا“ بهذا التعدي على منزله القائم في احد الاحياء جنوب طرابلس.

وأكد رئيس الحكومة أن أمن طرابلس غير متوفر عموما وأن مقر الحكومة مهدد ايضا.

وتحدث عن تهديدات وسرقات وعمليات نهب في العاصمة واضاف ان ”جميع الخدمات العامة غير قادرة على العمل في هذه الظروف“.

وأكد انه لا يمكن حكم ليبيا ”بقوة السلاح“ وان السلاح يجب ان يكون في ايدي الشرطة والجيش فقط.

وقد تحدى الاسلاميون مباشرة الاثنين حكومة الثني من خلال دعوة المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته والمؤيد لهم الى الاجتماع في طرابلس حيث كلف عمر الحاسي الاسلامي التوجه تشكيل ”حكومة انقاذ“ وطني في غضون اسبوع.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك