”النهضة“ و“نداء تونس“ يتنافسان على جميع المجالس البلدية

”النهضة“ و“نداء تونس“ يتنافسان على جميع المجالس البلدية

المصدر: الأناضول

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، اليوم الجمعة، أن ”حركة النهضة“ و“نداء تونس“، قدمتا مرشحين للمنافسة على جميع المجالس البلدية في الانتخابات المزمعة في 6 مايو المقبل.

وقال رياض بوحوش، عضو هيئة الانتخابات، في تصريحات إعلامية على هامش مؤتمر صحفي، عقد اليوم بالعاصمة تونس، إنّ ”حركة النهضة وحزب نداء تونس احتلا المركز الأول بـ350 قائمة“.

وأوضح أن الحزبين غطّيا بذلك كل البلديات في البلاد.

وتجرى هذه الانتخابات، التي تعد الأولى بعد ثورة يناير 2011، في 350 دائرة بلدية على مجموع 7 آلاف، و182 مقعدًا.

وأضاف أن ”الجبهة الشعبية جاءت في المركز الثاني، بـ132 قائمة، في حين حلّ مشروع تونس بـ48 قائمة ثالثًا“.

وقال بوحوش، إنّ ”العدد الإجمالي للقوائم المرشحة للانتخابات البلدية المرتقبة بلغ ألفين و173 قائمة“.

وأوضح أن ”الترشحات توزعت على 177 قائمة ائتلافية، وألف و99 حزبية، و879 مستقلة، بينما بلغ عدد المترشحين 57 ألفًا و20 مرشحًا“.

ولفت إلى أن نسبة الشباب فاقت 54 % من نسبة المترشحين، معتبرًا أن مشاركتهم إيجابية.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات البلدية بتونس، في 6 مايو المقبل؛ لانتخاب أعضاء المجالس البلدية في 350 دائرة بلدية.

ووفق أحدث إحصائيات لجنة الانتخابات التونسية، بلغ عدد الناخبين المسجلين في الانتخابات البلدية، 5 ملايين و369 ألفًا، دون احتساب الجالية بالخارج.

ولفت عضو الهيئة أنّ ”206 دوائر بلدية لم تتلق ترشحات ائتلافية، و29 دائرة غابت عنها الترشحات مستقلة“.

بينما بلغ عدد المترشحين من حاملي الإعاقة ألفًا و812 شخصًا، في حين تم سحب 36 قائمة لأسباب تقنية أو غيرها، لم يذكرها.

وأكد بوحوش أن، يوم أمس الخميس، شهد إقبالًا قياسيًا على تقديم الترشحات باعتباره اليوم الأخير، وتم تسجيل تقديم 700 قائمة خلاله.

وانتهى موعد الترشح للانتخابات البلدية بتونس، مساء الخميس، بعد أن كانت افتتحت الخميس الذي سبقه.

وحسب المصدر نفسه، فإن ”عدم احترام مبدأ التناصف بين المرأة والرّجل، يعد من أهم الإشكالات التي رصدتها الهيئة“.

وأشار أنه ”تم إبلاغ القائمات المعنية بذلك؛ من أجل الإصلاح في غضون الأسبوع القادم“.

وسيتم الإعلان عن القائمات المقبولة نهائيًا من طرف الهيئة، بعد انقضاء الطعون، في موعد أقصاه يوم 4 أبريل القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة