اكتمال خارطة التحالفات الانتخابية في مصر

اكتمال خارطة التحالفات الانتخابية في مصر

المصدر: القاهرة– من شوقي عبدالخالق

اكتملت أمس الأحد، خارطة تحالفات البرلمان المصري المقبل، بعد الإعلان عن 6 تحالفات مدنية في أول انتخابات تجرى في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

ويتقدم التحالفات الانتخابية، تحالف ”الوفد المصري“ ويقوده رئيس حزب الوفد، السيد البدوي، وهو أول تحالف للأحزاب المدنية، ثم ”الجبهة المصرية“ الذي يقوده وزير الطيران الأسبق أحمد شفيق، ثم ”التيار الديمقراطي“ الذي يقوده مؤسس التيار الشعبي حمدين صباحي، و ”تيار الاستقلال“ الذي يقوده المستشار أحمد الفضالي ، و ”العدالة الاجتماعية 25_30“ الذي يتزعمه البرلماني السابق جمال زهران، وأخيرًا حركة ”تحيا مصر“ النسائية.

تحالف ”الوفد المصري“.. الأقوى

يدخل تحالف ”الوفد المصري“ -الذي يعد الأقوى- الانتخابات، بعد معارك كثيرة بينه وبين رئيس لجنة الخمسين السابق عمرو موسى، بعد انسحابه من التحالف وانضمامه إلى تحالف ”الجبهة المصرية“.

موقف الحزب جعل السيد البدوري أقرب إلى الانضمام إلى التيار الديمقراطي الذي يقوده صباحي لمواجهة فلول الحزب الوطني، بحسب تصريح عضو التيار الشعبي، عماد حمدي، الذي أكد أن تحالف الوفد سيتحد مع تحالف صباحي في الفترة المقبلة.

ويضم تحالف الوفد المصري أحزاب السادات الديمقراطي والمحافظين والشراكة الديمقراطية.

”تيار الاستقلال“.. آخر التحالفات

ظهر التحالف لينهي التكوين الأخير في خارطة التحالفات، حيث دشن المستشار أحمد الفضالي ”تيار الاستقلال“ بحضور 36 رئيس حزب مصري، في أحد فنادق القاهرة، وضم التحالف مجموعة من الأحزاب أبرزها ”مصر الثورة“ و“الأحرار“ و“المواجهة ”و“المستقلين الجدد“ و“مصر قد الدنيا“.

وقال مؤسس التيار الفضالي، إن التيار يمد يده لكل التيارات السياسية، عدا أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الذين تلوثت أيديهم بالدماء.

”الجبهة المصرية“ .. رموز نظام مبارك

يقود التحالف وزير الطيران الأسبق أحمد شفيق ووزير الخارجية الأسبق عمرو موسى، الذي ترأس حقيبة الخارجية في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، ليصبح التحالف مكونا من رموز النظام القديم، بجانب أحزاب الشعب الجمهوري، وحزب جبهة مصر بلدي، وحزب الجيل، وحزب الغد، ومصر الحديثة، والتجمع، والمؤتمر، والحركة الوطنية.

من جانبه قال الأمين العام لحزب الحركة الوطنية، صفوت النحاس لـ“إرم“، إن تحالف ”الجبهة المصرية“ لا يعيد نظام مبارك، لأن هذا النظام اسقطته ثورة يناير، ولن يعود مرة أخرى، مضيفًا أن الفريق شفيق كان أحد الرموز الوطنية الناجحة بشهادة الكثيرين، وهو ما دفعه للعودة مرة أخرى للحياة السياسية من خلال البرلمان.

”التيار الديمقراطي“.. طريق عودة صباحي

يقود مرشح الرئاسة السابق حمدين صباحي تحالف ”التيار الديمقراطي“ بوجود أحزاب مصر الحرية والعدل والكرامة والدستور والتيار الشعبي الديمقراطي، في وقت يسعى فيه مرشح الرئاسة الخاسر للظهور في البرلمان المقبل.

من جانبه، قال وكيل مؤسس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عبد الغفار شكر في تصريحات صحفية، إن التيار يحاول ضم حزب المصريين الأحرار، ليكون ضمن التحالف، ولكن لم يحسم رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس موقفه حتى الآن.

تحالف ”العدالة الاجتماعية 25_30“.. الثوري

يتزعمه البرلماني السابق جمال زهران ومعه 29 حركة وحزبا ثوريا، كممثل عن ثورتي 25 يناير و30 يونيو، حسب تأكيد زهران لـ“إرم“، مضيفا أن التحالف يسعى لمنع رموز نظام مبارك من الظهور مرة أخرى.

”تحيا مصر“.. الحركة النسائية الوحيدة

تسعى حركة ”تحيا مصر“ النسائية لحجز مقاعد للمرأة في البرلمان المقبل، تأكيدا على دور المرأة المصرية التي أثنى الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ثورة 30 يونيو على دورها في انتخابات الرئاسة والاستفتاء على الدستور.

وقال المتحدث الإعلامي للحركة، محمد عطية لـ“إرم“، إن الحركة هي الأولى من نوعها والتي تحاول إبراز الوجه النسائي في البرلمان المقبل، وسط القيادات السياسية المختلفة.

أحزاب خارج خارطة التحالفات

في الوقت الذي اتحدت فيه أغلب الأحزاب المدنية، يقف حزب المصريين الأحرار خارج التحالفات، وسط تأكيدات بخوض الانتخابات منفردًا، لحصد نسبة كبيرة يستطيع من خلالها تشكيل الحكومة المقبلة.

ولم يختلف حال رئيس أركان الجيش الأسبق سامي عنان عن ساويرس، حيث ينتظر عنان إطلاق حزبه مطلع الشهر المقبل، دون نية واضحة للتنسيق مع أحزاب أخرى، خاصة أن أغلب الأحزاب قد أعلنت خطتها وبدأت في التنفيذ استعداداً للبرلمان المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com