شبّه التحالفات الشيعية بـ“أهل الكساء“.. برلماني عراقي معرض للإقصاء من الانتخابات

شبّه التحالفات الشيعية بـ“أهل الكساء“.. برلماني عراقي معرض للإقصاء من الانتخابات

المصدر: بغداد - إرم نيوز

أثار البرلماني العراقي عن تحالف النصر بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي،النائبُ عباس البياتي السخرية والغضب بعد أن شبّه التحالفات الشيعية في الانتخابات، بأنها كـ“أهل الكساء“ الخمسة.

وقال النائب البياتي، في حوار على قناة الميادين اللبناينة، إن ”تحالف النصر بزعامة العبادي ودولة القانون بزعامة المالكي، والفتح بزعامة هادي العامري، والحكمة بزعامة عمار الحكيم، وسائرون بزعامة مقتدى الصدر، هم كأهل الكساء الخمسة“.

وأثار البياتي جدلًا واسعًا في الأوساط السياسية والشعبية، في حين أعاد إلى الأذهان التوظيف الديني للحملات الانتخابية، كما حصل في الكثير من الانتخابات السابقة، وقد أبدى نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي استيائهم، من عودة الخطاب الديني في الترويج للمشاريع السياسية.

وتأتي تصريحات البياتي بعد تحذيرات مراقبين من عودة الحشد الطائفي للشارع العراقي، من قوى وأحزاب سياسية لأغراض انتخابية.

ومنذ الموسم الانتخابي بدأت أحزاب سياسية تحشد الشارع العراقي طائفيًا لأغراض انتخابية، في محاولة منها لكسب المؤيدين والحصول على الأصوات الانتخابية.

وكان النائب البياتي قد صرح سابقاً بأنه في حالة مات رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، فإننا سنستنخ خلاياه لنأتي بمالكي آخر يحكم العراق.

وأصحاب الكِساء خمسة ، هم  النبي محمد رسول الله (صلَّى الله عليه وسلم)، وعلي بن أبي طالب، والسيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله، والحسن بن علي بن أبي طالب، والحسين بن علي بن أبي طالب.

بدوره طالب القاضي منير حداد، المرشح عن ائتلاف النصر الذي يتزعمه حيدر العبادي، بطرد النائب عباس البياتي من قائمته الانتخابية.

وقال في تصريح له، ”إنني استنكر وأشجب التصريحات غير المسؤولة للمرشح عباس البياتي“، وأعتبرها إهانة واعتداءً على الإسلام ورسول الله وآل بيته.

وأضاف حداد، ”اتصلت بالعبادي شخصيًا“، وطالبته بإخراج البياتي من قائمته الانتخابية، لأنه لن يحصل على أكثر من أصوات في بغداد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com