عباس يطرح غدا ”حلا غير تقليدي“ للقضية الفلسطينية

عباس يطرح غدا ”حلا غير تقليدي“ للقضية الفلسطينية

رام الله- كشف مسؤولون فلسطينيون، أن الرئيس محمود عباس، سيعرض على اجتماع للقيادة الفلسطينية، غدا الثلاثاء، تفاصيل اقتراح حل سياسي ”غير تقليدي“ للقضية الفلسطينية، توطئة لعرضه على القادة العرب، وواشنطن، ودول الاتحاد الأوروبي.

وحول مضمون هذا الاقتراح، اكتفى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ونائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عبدالرحيم ملوح، بالقول ”لا علم لدينا بتفاصيل هذا الاقتراح، ولكن ننتظر الاجتماع الذي سيعقد بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية، في الساعة السابعة مساءً بالتوقيت المحلي (16.00 تغ)، من يوم غدٍ“.

و قال مسؤول فلسطيني آخر، طلب عدم ذكر اسمه، ”نعتقد أن الرئيس عباس سيتحدث عن الذهاب إلى مجلس الأمن الدولي لاعتماد قرار بتحديد موعد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 بما فيها القدس بما يتضمن جداول زمنية لانسحاب القوات الإسرائيلية من هذه الأراضي مع ضمانات دولية بالتنفيذ“.

بينما قال مسؤول فلسطيني ثالث، فضل عدم الكشف عن هويته، إن الاقتراح ”سيشمل عقد مؤتمر دولي للسلام من أجل العمل على حل الصراع، وذلك بعد فشل المفاوضات (مع الإسرائيليين) والتي استمرت 20 عاماً في التوصل إلى حل“.

وبحسب هذا المسؤول، فإن ”التحرك السياسي المرتقب سيأخذ زخماً بعد تثبيت وقف إطلاق النار في غزة“.

وقال أمين مقبول، أمين سر المجلس الثوري بحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، التي ينتمي إليها عباس، إن ”السلطة الفلسطينية لا تمانع ببدء مفاوضات مع إسرائيل في حال تمت الموافقة على المشروع الذي سيطرحه الرئيس عباس خلال الأيام المقبلة على وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، والذي سيتضمن المطالبة بإقامة دولة فلسطينية تحظى باعتراف دولي“.

وكان الرئيس الفلسطيني، لفت في حوار مع قناة تلفزيونية مصرية خاصة، قبل يومين، إلى أنه ”سيبحث اقتراحا مع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأسبوع المقبل“، دون أن يوضح زمان ومكان وتفاصيل هذا الاجتماع.

ورداً على سؤال للقناة المصرية، بشأن الموقف في حال رفض إسرائيل دولة فلسطينية على حدود 1967، قال عباس ”هذا هو الحل الذي لن أتكلم عنه، هذا ما سأقوله خلال أسبوع للسيد كيري، لابد من اجتماع قيادة فلسطينية خلال أيام لوضع الاحتمالات، وهذا الاحتمال مهم، فلنفترض أن إسرائيل ترفض ..إن الحل عندي وسأعرضه على القيادة، فإذا وافقت سأقدمه للعرب، وللأمريكيين، والأوروبيين“.

ورداً على سؤال أخر حول ما إذا كان ذلك يعني أن هناك مفاجأة، قال الرئيس الفلسطيني ”سيكون حلاً غير تقليدي، ولكن لن أعلن الحرب على إسرائيل، وإنما حل سياسي دبلوماسي“.

وأضاف في رد على سؤال إن كان الأمريكيين سيتجاوبون ”أعتقد لا، ولكن سنقول لهم هذا هو موقفنا ”.

وتعثرت الثلاثاء الماضي، المفاوضات غير المباشرة التي رعتها مصر على مدار أكثر من أسبوعين بالقاهرة بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، وذلك بعد استئناف الأخيرة قصفها أهدافاً متفرقة في قطاع غزة، أوقعت قتلى وجرحى، وهو الأمر الذي ردت عليه الفصائل بإطلاق عشرات الصواريخ على بلدات إسرائيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com