القاعدة تتبنى قتل ضابط وجنديين في اليمن‎

القاعدة تتبنى قتل ضابط وجنديين في اليمن‎

صنعاء – تبنى تنظيم ”أنصار الشريعة“، فرع القاعدة في اليمن، اغتيال ضابط رفيع في الاستخبارات اليمنية، بالإضافة لهجوم استهدف دورية عسكرية أدى لمقتل اثنين من أفرادها.

وقال التنظيم في بيانين منفصلين حول الحادثتين، على حساب مرتبط بالتنظيم في موقع ”تويتر“، اليوم الإثنين، إنّ ”مقاتليه اغتالوا مساء الجمعة الماضية عبدالله قائد مهيوب، وهو ضابط رفيع في جهاز الاستخبارات العسكرية في مدينة ”الشحر“ بحضرموت جنوبي البلاد“.

وأضاف البيان أن ”مقاتليه أطلقوا النار على ”مهيوب“ عند خروجه من فندق ”المدينة“ في مدينة الشحر، وأردوه قتيلاً على الفور.“

وفي بيان آخر، قال التنظيم إن ”مقاتليه استهدفوا طقماً عسكرياً (دورية) تابعاً للواء 135 في سيئون بمحافظة حضرموت، بعبوة ناسفة، ما أدى لمقتل عدد من الجنود وإصابة آخرين“.

ووصف التنظيم في بيانه الجيش اليمني بـ“المتحوث“، في إشارة إلى انتماء بعض أفراد الجيش لجماعة الحوثي الشيعية، وهو تعبير يريد منه التنظيم كسب مؤيدين له في المناطق السنية التي يتواجد بها.

وكانت مصادر أمنية قد قالت مساء السبت الماضي إنّ جنديين قتلا وأصيب 5 آخرون بجروح، في هجوم استهدف دورية عسكرية في مدينة سيئون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة