استشهاد معتقل فلسطيني إثر تعرّضه للضرب بالسجون الإسرائيلية – إرم نيوز‬‎

استشهاد معتقل فلسطيني إثر تعرّضه للضرب بالسجون الإسرائيلية

استشهاد معتقل فلسطيني إثر تعرّضه للضرب بالسجون الإسرائيلية

المصدر: الأناضول

استشهد صباح اليوم الخميس، معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية إثر تعرضه للضرب بعد ساعات من اعتقاله.

وقال ”نادي الأسير الفلسطيني“ في بيان صحفي، ”إن الشاب ياسين السراديح (٣٣عامًا) استشهد بعد ساعات من اعتقاله من منزله في مدينة أريحا بالضفة الغربية“.

وأضاف البيان أن السلطات الإسرائيلية أبلغت عائلة ”السراديح“ بوفاة نجلها بعد اعتقاله بساعات، بينما حتى الساعة 07:30 تغ لم تعلق السلطات الإسرائيلية على الأمر.

ونقل النادي عن العائلة تعرض نجلها للضرب خلال عملية الاعتقال، وأنه لم يكن يعاني من أية أمراض.

اتهم عيسى قراقع، رئيس هيئة شؤون الأسرى، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، الجيش الإسرائيلي بقتل المعتقل ”ياسين السراديح“ بشكل متعمد.

وقال قراقع، اليوم الخميس، إن الجيش الإسرائيلي ”اعتقل السراديح فجرا، وانهال عليه بالضرب المبرح، حيث تعرض لتعذيب وحشي وقاتل، هذه العملية جريمة مع سبق الإصرار“.

ولفت إلى أن جميع المعتقلين الفلسطينيين، يتعرضون للتعذيب خلال عمليات الاعتقال، بشكل يتنافى مع القانون الدولي.

وأشار قراقع إلى أن هيئة شؤون الأسرى، بدأت في تنفيذ إجراءات قانونية، بالتعاون مع وزارة العدل الفلسطينية ونقابة المحامين، للمشاركة في عملية تشريح الجثمان التي ستجري في معهد الطب الشرعي الإسرائيلي، في تل أبيب للوقوف على أسباب وفاته.

واعتقل الاحتلال 11 فلسطينيًا في الضفة الغربية خلال ساعات الليلة الماضية.

وقال جيش الاحتلال، في بيان، اليوم الخميس، إنه اعتقل الفلسطينيين بشبهة ”الضلوع بنشاطات إرهابية شعبية“، دون تفاصيل حول تلك النشاطات، مضيفاً: ”تمت إحالتهم للتحقيق من قبل قوات الأمن“.

ويبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 6400 معتقل، منهم 62 سيدة، بينهن 10 قاصرات، ونحو 300 طفل ونحو 450 معتقلاً إداريا بدون محاكمة و12 نائبا في المجلس التشريعي (البرلمان)، بحسب بيانات فلسطينية رسمية.

 وينفذ الجيش الإسرائيلي عادة حملات اعتقال ليلية في الضفة الغربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com