حراك دبلوماسي فلسطيني ”واسع“ في مجلس الأمن قبيل خطاب عباس

حراك دبلوماسي فلسطيني ”واسع“ في مجلس الأمن قبيل خطاب عباس
TOPSHOTS Palestinian Authority president Mahmoud Abbas addresses the 70th Session of the United Nations General Assembly at the UN in New York on September 30, 2015. AFP PHOTO/JEWEL SAMADJEWEL SAMAD/AFP/Getty Images

المصدر: معتصم محسن - إرم نيوز

قال مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة، السفير رياض منصور، إن خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي سيلقيه يوم الثلاثاء أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك سيكون ”غاية في الأهمية“، وذلك وسط حراك دبلوماسي فلسطيني ”واسع“ قبيل الخطاب.

وأوضح منصور في حديث لإذاعة ”صوت فلسطين“، الإثنين، أن عباس ”سيطالب في خطابه، مجلس الأمن، بتحمل مسؤولياته وتنفيذ قراراته المتعلقة بتنفيذ حل الدولتين ومواجهة إعلان ترامب بشأن القدس ووضع حد للمأساة والظلم التي يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال“.

وأضاف أن ”اجتماعات عقدت مع مجلس السفراء العرب تم خلالها تشكيل فريق للبدء في تنفيذ لقاءات منفصلة مع أعضاء مجلس الأمن لاستطلاع آرائهم بشأن تقديم طلب الحصول على العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة“، مشيرًا إلى ”بدء التحركات فورًا عقب خطاب الرئيس في المنظمة الأممية“.

من جهته، قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن، إن ”الرئيس محمود عباس سيؤكد في خطابه بالأمم المتحدة على الثوابت الوطنية وسيطالب بآلية دولية جديدة لعملية السلام وتحديد سقف زمني بعيدًا عن الرعاية الأمريكية“، مؤكدًا أن ”القيادة لن تتنازل عن إقامة الدولة المستقلة على حدود عام 67 وعاصمتها القدس الشرقية“.

وأضاف محيسن في حديث للإذاعة ذاتها أن ”الإدارة الأمريكية تسعى من خلال صفقة القرن إلى حل إقليمي للقضية الفلسطينية في وقت تواصل نفوذها في المنطقة العربية وتختلق صراعات لدى الأمة العربية لاستنزاف قدراتها وإبعادها عن الصراع المركزي مع الاحتلال الإسرائيلي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة