اتصالات سرية بين الأحزاب المصرية لتشكيل تحالفات

اتصالات سرية بين الأحزاب المصرية لتشكيل تحالفات

المصدر: القاهرة- من شوقي عبدالخالق

واصلت الأحزاب السياسية المدنية في مصر جهودها في محاولة ”لم الشمل“، لتشكيل تحالف انتخابي واسع يضم غالبية القوى المدنية لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ورغم أن حزب الوفد يقود تحالف ”الوفد المصري“، إلا أن القيادي اليساري بتحالف التيار المدني الديمقراطي عبد الغفار شكر يسعى من خلال اتصالات سرية مع قادة الوفد، لضمه ضمن التحالف الذي يقوده، والذي يضم أحزاب الدستور والتيار الشعبي والكرامة والحزب الاشتراكي المصري.

وأكد رئيس حزب التحالف الشعبي، عبد الغفار شكر، في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم“ الإخبارية، أن الحزب يرحب بالتحالف مع الوفد الذي ينظر إمكانية ذلك من عدمه خلال الأيام المقبلة، في الوقت الذي أشار فيه إلى أن تحالف التيار المدني لن يضم شخصيات أو كيانات محسوبة على نظامي الرئيس الأسبق حسني مبارك وجماعة الإخوان.

ومن المرجح، أن يرفض الوفد الانضمام للتحالف نتيجة تمسكه بالأحزاب المشاركة معه في التحالف الذي يقوده ويسعى فيه لترشيح أكبر عدد من أعضائه على قوائم التحالف، إلا أن انضمامه لتحالف التيار المدني سيضع الحزب أمام عائقين، هما قلة أعداد مرشحيه وتخليه عن الأحزاب المتحالف معها، ومن ثم إحراجه سياسيا أمام هذه الأحزاب.

على جانب آخر تسعي حركة ”مستقبل وطن“ الداعمة للرئيس عبد الفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة وتضم عددا كبيرا من طلاب الجامعات للانضمام لتحالف الجبهة المصرية الذي تم تدشينه مؤخرا لخوض السباق الانتخابي، ويضم أحزاب ”الحركة الوطنية والتجمع ومصر بلدي والشعب الجمهوري والمؤتمر والغد واتحاد النقابات المهنية ومصر الحديثة“.

وفي سياق آخر، طالب سيد عبد العال رئيس حزب التجمع، الحكومة المصرية واللجنة العليا للانتخابات بسرعة إصدار قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، حتى تتمكن الأحزاب من اختيار مرشحيها بشكل جيد وإعدادهم لخوض ماراثون البرلمان لتسهيل فرصة فوزهم.

وأضاف عبد العال، أن عدم إصدار القانون حتى الآن، جعل الأحزاب لا تتمكن من حسم أسماء مرشحيها بالدوائر الانتخابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com